شريط الأخبار

قراقع: "إسرائيل" تحاول أن تجعل من شاليط عنوانا للتغطية على انتهاكات لحقوق الأسرى

12:59 - 31 تشرين أول / يوليو 2010

قراقع: "إسرائيل" تحاول أن تجعل من شاليط عنوانا للتغطية على انتهاكات لحقوق الأسرى

فلسطين اليوم-رام الله

قال وزير شؤون الأسرى والمحررين بحكومة رام الله عيسى قراقع أن الحكومة الصهيونية تعمل على استغلال وجود جندي "إسرائيلي" معتقل للتغطية على كافة انتهاكاتها اللانسانية وجرائم حرب بحقهم منذ عام 1967.

 

وقال: "لقد وفرّ وجود أسير صهيوني الغطاء للحكومة الاحتلالية لتبرير كافة ما تقوم به من تضييقات و قمع وحشي وسلب الحقوق للأسرى في السجون الى درجة أنها شرعت قانونا يحمل اسم شاليط نصّ على حرمان الأسرى من الكثير من الحقوق كالزيارات إضافة الى عقوبات رادعة كالعزل الانفرادي والإهمال الطبي".

جاءت أقوال قراقع خلال لقاءه مع وفد تضامني دولي من دول استراليا وبريطانيا وبلجيكا وأميركا وايطاليا وتايلند وذلك في مركز لاجيء بمخيم عايدة ضمن فعاليات المخيم الصيفي الدولي للتضامن مع الشعب الفلسطيني والذي جاء تحت عنوان الحرية للأسرى الفلسطينيين قام بتنظيمه مركز لاجيء ويستمر لأسبوعين.

وشرح قراقع للوفد الأوضاع القاسية التي يمر بها الأسرى واستهتار إسرائيل بالقيم والمبادئ الدولية بما يتعلق باستخدام أساليب التعذيب واعتقال الأطفال والاعتقال الإداري والمنع من الزيارات والعزل الانفرادي والإهمال الطبي واستمرار حملات الاعتقال في كافة المدن والبلدات الفلسطينية.

وأشار الى أن الشعب الفلسطيني والسلطة الفلسطينية مهتمين جدا بالإفراج عن الجندي الإسرائيلي مقابل الافراج عن أسرى فلسطينيين خاصة القدامى والمرضى والنساء، وان قضية الأسرى تحتاج الى أن تكون جزءا من الحل الشامل وأساسا من أسس إنهاء الصراع بين الجانبين.

ودعا قراقع الى العمل على إلزام إسرائيل بتطبيق اتفاقيات جنيف على الأراضي الفلسطينية المحتلة وعلى الأسرى والالتزام بقرارات الأمم المتحدة ومؤسساتها بهذا الشأن.

وأوضح قراقع أن استطلاعات الرأي ب"إسرائيل" تطالب بنسبة 78 في المئة إجراء صفقة تبادل للأسرى وتنتقد موقف نتنياهو وشروطه التعجيزية في إتمام صفقة التبادل. وأجاب قراقع على أسئلة الوفد في نهاية النقاش.

 

انشر عبر