شريط الأخبار

كندا تعترض مقاتلتين روسيتين فوق المحيط الاطلسي

10:53 - 31 حزيران / يوليو 2010

كندا تعترض مقاتلتين روسيتين فوق المحيط الاطلسي

فلسطين اليوم-وكالات

اعلنت وزارة الدفاع الكندية الجمعة ان طائرات حربية كندية اعترضت مقاتلتين روسيتين الاربعاء على مقربة من المياه الاقليمية الكندية بالقرب من المحيط المتجمد الشمالي.

 

وقال الناطق باسم وزارة الدفاع الكندية جاي باكستون لوكالة "فرانس برس" ان "لمقاتلتين الروسيتين تي يو-95 عادتا الى قاعدتهما دون اي حادث".

 

واضاف باكستون ان الطائرتين "كانتا على بعد 250 ميلا بحريا (463 كلم) عن خليج غوس باي في تيرانوفا (شرق) في المياه الكندية".

 

ومقاتلات توبوليف تي يو-95 الروسية قاذفات ثقيلة يمكن ان تحمل رؤوسا نووية. وقال باكستون "تعذر رؤية ما اذا كانت تحمل اسلحة". واضاف "بالنسبة الى روسيا يشكل مثل هذه الرحلات دليلا على القوة. انهم يريدون ان يبرهنوا انهم دولة قوية".

 

وتابع انه يتم اعتراض مقاتلات حربية روسية عدة كل سنة منذ 2007.

 

وتمتد المياه الاقليمية الكندية حتى مئتي ميل بحري عن الساحل. الا ان كندا اكدت في الماضي ان مياهها الاقليمية تمتد حتى 300 ميل بحري بين الساحل والمياه الدولية.

 

ونفى ناطق رسمي روسي وقوع اي مواجهة.

 

وقال سيرغي خوديوف الناطق باسم السفارة الروسية في كندا ان "الطائرتين الروسيتين كانتا تحلقان في المجال الجوي الدولي".

 

وجعلت حكومة رئيس الوزراء المحافظ ستيفن هاربر من السيادة في المحيط المتجمد الشمالي من اولوياتها.

 

وتتنازع الدول الخمس المطلة على المحيط المتجمد الشمالي (الولايات المتحدة وروسيا وكندا والنرويج والدانمارك) السيطرة عليه.

 

وقالت هيئة الابحاث الجيولوجية الاميركية الى ان قاع المحيط المتجمد الشمالي يمكن ان يحتوي على 13 في المئة من احتياطي النفط و30 في المئة من احتياطي الغاز الطبيعي غير المكتشف بعد.

 

وقررت الدول الخمس في 2008 تجنب النزاعات على الاراضي والسعي الى تأمين توازن بين الفرص الاقتصادية وحماية النظام البيئي الهش.

 

وتعتبر كندا انها تملك السيادة على الممر الشمالي الغربي الذي يصل بين المحيطين الهادئ والاطلسي بينما تعتبر دول اخرى هذا الممر طريقا للملاحة الدولية.

انشر عبر