شريط الأخبار

حماس:التصعيد نتيجة طبيعية للقرار العربي بقبول المفاوضات

10:35 - 31 حزيران / يوليو 2010

حماس:التصعيد نتيجة طبيعية للقرار العربي بقبول المفاوضات

 فلسطين اليوم-غزة

أكد سامي أبو زهري المتحدث باسم حركة المقاومة الإسلامية "حماس"، أن التصعيد الذي نفذته قوات الاحتلال الصهيوني الليلة الماضية نتيجة طبيعية للقرار العربي بقبول المفاوضات مع الكيان الغاصب.

وقال أبو زهري، في تصريحٍ له اليوم السبت  إن "هذا التصعيد مقصود من حيث التوقيت؛ فهو رد فعل من ناحية مرتبط بالقرار العربي (تغطية دخول عباس في المفاوضات)، ويهدف إلى تشويش حالة الهدوء والاستقرار على ساحة قطاع غزة، وخلق حالة من الارتباك".

 

وشكك في الرواية التي أعلنها جيش الاحتلال حول إطلاق صاروخ فلسطيني من قطاع غزة، مشددًا على أن هذا التصعيد والتهديد الصهيوني لن يفلح في تحقيق أهدافه في كسر إرادة الشعب الفلسطيني.

 

وقال: "شعبنا يواجه هذه الجرائم وهذا التصعيد بحالة من الصمود والمواجهة، وعلى الوزراء العرب الذين أعطوا قرار التفاوض مع الاحتلال أن يتحملوا المسؤولية عن هذا التصعيد الذي يجري بغطاءٍ من القرار العربي".

 

وطالب المجتمع الدولي بأن يتحمل مسؤولياته أيضًا، إزاء هذا العدوان الذي أدى إلى ارتقاء شهيد وعدد من الإصابات في صفوف المواطنين.

 

انشر عبر