شريط الأخبار

مسئول بريطانى: ساورتنى الشكوك بشأن امتلاك نظام صدام أسلحة دمار

08:15 - 31 تشرين أول / يوليو 2010


مسئول بريطانى: ساورتنى الشكوك بشأن امتلاك نظام صدام أسلحة دمار

فلسطين اليوم: وكالات

أكد اللورد جون بريسكوت نائب رئيس الوزراء البريطانى السابق تونى بلير، أنه ساورته الكثير من الشكوك بشأن مدى الوثوق في تقارير الاستخبارات فى عام 2002 التي كانت تشير إلى امتلاك الرئيس العراقي السابق صدام حسين أسلحة الدمار الشامل.

 

ونقلت الإذاعة البريطانية "بى بى سى" عن بريسكوت قوله ـ في سياق إجابته على أسئلة لجنة التحقيق في حرب العراق التي مازالت مستمرة في لندن ـ "إنه كانت لديه بعض الشكوك في صحة تقارير الاستخبارات لعام 2002 التي كانت تشير إلى امتلاك الرئيس الراحل صدام حسين أسلحة الدمار الشامل.

 

وكان كبير مفتشي الأمم المتحدة السابق في العراق هانس بليكس قد شكك ـ خلال شهادته في لندن أمام لجنة التحقيق بشأن التدخل البريطاني في العراق ـ في سلامة حكم الرئيس الأمريكي السابق جورج بوش ورئيس الوزراء البريطاني السابق توني بلير على الأمور في قرار غزو العراق، آخذا عليهما الاستناد في ذلك إلى معلومات استخباراتيه "ضعيفة".

 

انشر عبر