شريط الأخبار

مستوطنون يستولون على منزل تقطنه 12 أسرة قرب الأقصى

08:13 - 29 آب / يوليو 2010

مستوطنون يستولون على منزل تقطنه 12 أسرة قرب الأقصى

فلسطين اليوم-وكالات

قام مستوطنون وقوات من المستعربين "الاسرائيلية" بالاستيلاء على منزل تعود ملكيتة لعائلة قرّش المقدسية ومكوّن من أكثر من 20 غرفة بالقرب من المسجد الأقصى المبارك بجانب نادي "أبناء القدس" في حارة السعدية في البلدة القديمة.

 

وحاصرت قوة مُسلّحة كبيرة من قوات الاحتلال المنزل في حوالي الساعة الرابعة من فجر اليوم و شرعت في طرد 12 أسرة من عائلة قرّش تقطن البيت و القاء محتوياته في الأزقة المحيطة به.

 

وقال ديمتري دلياني عضو المجلس الثوري لحركة فتح أن قوات الاحتلال قامت بطرد القاطنين في المنزل الا أنهم لم يتمكنوا من اخلاء ثلاث غرف من مُجمل المنزل حيت اعتكفت عدد من النسوة والأطفال فيها و قاموا بإقفال ابواب هذه الغرف من الداخل.

 

وأضاف دلياني الى أن المنزل كان يستخدم في سنوات قبل الاحتلال الاسرائيلي عام 67 كمدرسة و هو مكوّن من طابقين و يقع بالقرب من المسجد الأقصى المبارك.

 

وتخوف دلياني من مخططات انشاء مدرسة دينية للمتطرفين اليهود في هذا المنزل بحُكم موقعه الحساس حيث يبعد حوالي 300 متر عن الحرم القدسي الشريف و مساحته الكبيرة الأمر الذي سيدعم بشكل كبير تواجد المستوطنين غير الشرعي في أحياء البلدة القديمة.

 

ولفت دلياني الى أنه يوجد حوالي 75 بؤرة استيطانية استعمارية في البلدة القديمة من القدس يقطنها حوالي 3500 مستوطن تحت حماية اسرائيلية مُسلّحة و تقام فيها عدد من المدارس الدينية المتشددة. وقال أن الاستيلاء على منزل عائلة قرّش تحت حماية قوات الاحتلال هو دليل آخر على نوايا حكومة نتنياهو الاستمرار في عملية الاستيطان بالقدس العربية المحتلة و وضع المزيد من العراقيل أمام تقدم العملية السياسية.

 

وأشار دلياني الى تجمع عدد كبير من كوادر حركة فتح و أهالي البلدة القديمة حول المنزل فور سماع نبأ الاستيلاء على المنزل حيث حدثت صدامات مع قوات الاحتلال.

 

انشر عبر