شريط الأخبار

إصابة أمريكية في مظاهرة بالضفة تثير تساؤلات قانونية داخل الكيان الصهيوني

12:01 - 29 تموز / يوليو 2010

إصابة أمريكية في مظاهرة بالضفة تثير تساؤلات قانونية داخل الكيان الصهيوني

فلسطين اليوم – وكالات

ذكرت صحيفة نيويورك تايمز الأمريكية أن إصابة الطالبة الأمريكية اليهودية إميلى هينوتشواز (21 عاما) وفقدان إحدى عيناها أثناء مظاهرة ضد قوات الاحتلال بالضفة الغربية في 31 مايو الماضي، اعتراضاً على شنها هجوما مباغتا ضد أسطول الحرية التركي الساعي لكسر الحصار على غزة، أثار جدلا واسعا في إسرائيل، وزادت التساؤلات القانونية حول ضرورة تحمل إسرائيل نفقة علاجها، حيث أصيبت جراء انفجار عبوة مسيلة للدموع ألقاها أحد الجنود الإسرائيليين لتفريق صفوف المتظاهرين.

 

ووفقا لشهادة أحد الشهود، ألقى ضابط حدود إسرائيلي بحاجز "قلنديا" قرب رام الله، عبوة مسيلة للدموع على المتظاهرين مباشرة وليس في الهواء كما هو متبع، لذا فتحت شرطة الاحتلال تحقيقاً جنائياً في الأمر.

 

ولكن تلقى محامى الدفاع المكلف بقضية الطالبة الأمريكية مايكل سيفراد خطابا من وزارة الحرب الصهيونية تعرب فيه عن رفضها أي مطالب بالتعويض أو حتى دفع كلفة المستشفى والعملية الجراحية التي تكلفت 15 ألف دولار، وبررت الوزارة قرارها هذا بأن المظاهرة كانت عنيفة، وأن القنبلة المسيلة للدموع لم تلقِ مباشرة على المتظاهرين، وإنما وقعت من فوق حاجز أسمنتي.

 

وقالت هينوتشواز في مكالمة هاتفية لنيويورك تايمز إنها غاضبة للغاية، فالأمر تعدى مجرد الإصابة وفقدان إحدى العينيين، وإنما كانت له عواقب اقتصادية وخيمة.

 

 

انشر عبر