شريط الأخبار

البردويل: فك الارتباط بالاقتصاد الإسرائيلي يقوي القرار السياسي الفلسطيني

05:05 - 28 تموز / يوليو 2010

البردويل: فك الارتباط بالاقتصاد الإسرائيلي يقوي القرار السياسي الفلسطيني

فلسطين اليوم: غزة

أكد النائب عن حركة حماس د. صلاح البردويل، أن الاعتماد على المنتج المحلي وفك الارتباط بالاقتصاد الإسرائيلي من شأنه أن يقوي القرار السياسي الفلسطيني وعدم إخضاعه للابتزازات الاسرائيلية.

 

واعتبر أن الذي يبني ويزرع يمارس شكلاً من أشكال المقاومة وينمي اقتصاد البلد، مشيراً إلى أن ما تقوم به وزارة الزراعة في حكومة غزة من مجهودات "إبداعاً يتحقق من خلال التخطيط لزراعة ملايين الأشتال والأشجار المثمرة وصولاً إلى الاكتفاء الذاتي التدريجي".

 

وكانت وزارة الزراعة في حكومة غزة بدأت "حملة زراعة المليون زيتونة" بتوزيع وزراعة أشتال الزيتون على المزارعين في محافظات قطاع غزة، ولاسيما المتضررين وسكان المناطق الحدودية.

 

وافتتحت الوزارة مرحلة توزيع أشتال الزيتون على المزارعين في محافظة خان يونس، وذلك ضمن حفل افتتاح نظمته الوزارة في قاعة بلدية خان يونس حضره النائب البردويل ووزير الزراعة في غزة الدكتور محمد رمضان الأغا ورئيس البلدية د. محمد الفرا وعدد من الوجهاء والمزارعين.

ووعد الأغا بأن المرحلة التالية لحملة زراعة المليون زيتونة التي تنفذها الوزارة في محافظات الوطن سوف تشمل توزيع وزراعة أشتال اللوزيات والفواكه بمعظم أصنافها.

 

وأكد أن الوزارة ستستمر في تشجير الأراضي التي جرفها الاحتلال ولن تُغفل المزارعين الذين يرغبون في زيادة المساحة المزروعة من أراضيهم، مؤكداً أن مراحل انتاج الأشتال ستستمر أيضاً لمضاعفتها حتى يستفيد أكبر قدر من المزارعين والمهتمين.

 

من جانبه، عبر رئيس بلدية خان يونس عن شكره لاهتمام وزارة الزراعة بأبناء المحافظة، مطالباً بالمزيد من الدعم للمزارعين المتضررين والوقوف إلى جانبهم، ولاسيما أن المناطق الشرقية من المحافظة من أكثر المناطق التي تعرضت للعدوان والتدمير.

 

وفي الختام توجه المحتفلين في جولة إلى المناطق المدمرة في منطقة القرارة وغرسوا عدداً من أشتال الزيتون بمعية أصحاب الأراضي التي جرفها الاحتلال.

انشر عبر