شريط الأخبار

قمة سعودية مصرية اليوم تبحث المصالحة الفلسطينية واستقرار لبنان

09:42 - 28 آب / يوليو 2010

قمة سعودية مصرية اليوم تبحث المصالحة الفلسطينية واستقرار لبنان

فلسطين اليوم-وكالات

يصل إلى منتجع شرم الشيخ عصر اليوم الملك عبدالله بن عبدالعزيز في مستهل جولة عربية تقوده غدًا إلى دمشق ومنها بعد غد إلى بيروت كما يزور العاصمة الأردنية عمان يوم الجمعة المقبل في طريق عودته إلى المملكة.

وتتضمن الزيارة جلسة مباحثات مهمة يعقدها مع الرئيس المصري حسني مبارك في التاسعة من مساء اليوم.

 وقال وزير الخارجية المصري أحمد أبوالغيط إن القمة السعودية المصرية تكتسب اهمية كبرى في هذا التوقيت وتأتي في إطار العلاقات الأخوية الوثيقة والمتميزة بين البلدين والشعبين الشقيقين وتعكس حرص الزعيمين على مواصلة التشاور والتنسيق فيما بينهما حول مستجدات الوضع الإقليمي الراهن وآخر المستجدات في القضية الفلسطينية، وجهود دفع عملية التسوية وإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة، ونتائج المباحثات غير المباشرة بين الفلسطينيين والإسرائيليين التي تجرى برعاية امريكية، وامكانية التحول الى المفاوضات المباشرة بين الجانبين.

وقال أبوالغيط إنه من المنتظر أن يبحث الزعيمان التطورات على الساحة اللبنانية وان يكون الوضع اللبناني في مقدمة الموضوعات التي سيبحثها الملك عبد الله مع الرئيس مبارك في قمتهما اليوم مشيرًا إلى وجود تنسيق مصري سعودي مستمر في هذا الموضوع المهم.

 وأوضح أبوالغيط أن تطورات الوضع في لبنان تحظى بأهمية كبيرة لدى كل من المملكة ومصر من منطلق اهتمام البلدين بلبنان وباستقراره وعدم تعرضه لما يهدد السلم الأهلي فيه مشيرا إلى أن مصر ستستمر في دعمها للبنان بمؤسساته بما فيه مصلحة اللبنانيين والدفاع عن مصالحهم واستقرارهم والحيلولة دون تبلور أي تهديدات تؤثر في تماسك جبهتهم الداخلية.

 وسوف تبحث القمة أيضًا ملف المصالحة الفلسطينية وحتميتها بالنظر إلى الظروف الراهنة حيث تحظى الجهود المصرية لتحقيق المصالحة بدعم كبير من المملكة.. ومن الملفات التابعة على طاولة القمة السعودية المصرية ومنه قمة شرم الشيخ اليوم - المصالحة العربية التي أطلقها الملك عبد الله في قمة الكويت وبالتركيز على اعادة العلاقات المصرية السورية إلى طبيعتها.

انشر عبر