شريط الأخبار

التجمع الإعلامي:الحديث عن إنجازات داخل نقابة الصحفيين "وهم"

09:21 - 28 آب / يوليو 2010

التجمع الإعلامي:الحديث عن إنجازات داخل نقابة الصحفيين "وهم" ولا يمثل المجموع الصحفي

فلسطين اليوم-غزة

أكد التجمع الإعلامي الفلسطيني أن الأشخاص الذين يمثلون نقابة الصحفيين هم نفر قليل لا يمثلون المجموع الصحفي كله خاصة في قطاع غزة , مشيراً إلى أن المتابع لحالة الحريات داخل الأراضي الفلسطينية وخاصة في الضفة الغربية يشعر بمدى الإغتراب الذي تعيشه نقابة الصحفيين عن المجموع الصحفي.

 

وتساءل التجمع في بيان وصل "فلسطين اليوم " نسخة عنه، "لا ندري إن كان القائمين على النقابة يعلمون بالإعتقالات والملاحقات والاقتحامات والمحاكمات التي تقوم بها الأجهزة الامنية الفلسطينية للمؤسسات الصحفية والصحفيين أم أن هذا الامر لا يعتبر من الإنجازات التي يتحدثون عنها؟!".

 

وقال التجمع "إن كل المؤشرات على الأرض تدل على أن نقابة الصحفيين الفلسطينيين لا زالت تعيش حالة الموت السريري التي كنا نتحدث عنها منذ سنوات ولم يتغير من واقع الامر شيئا, معتبراً ان الوجوه تغيرت فقط... بينما السياسات والأفعال هي ذاتها .. فلا يعقل أن يتم الحديث عن إنجاز 95% من مهام شروط ومحددات العضوية والنظام الداخلي دون أن يشارك بذلك جموع الصحفيين في غزة أو المهنيين وذوي الخبرة والمثقفين من الإعلاميين والأكاديميين" .

 

وتابع التجمع في بيانه " يجب أن يكون معلوما لمن يتحدثون باسم الصحفيين أن أي نقابة قوية وفاعلة يجب ان تمثل المجموع الصحفي كله وليس شريحة معينة هنا أو هناك .. وطالما أن الأمر ليس كذلك فإن كل هذا النفخ والتهويل من قبل بعض وسائل الإعلام لن يجدي نفعا، فنحن ندرك أن بعض وسائل الإعلام تحاول أن تجٌمل صورة "النقابة"، لكننا ندرك أنها أوهن من بيت العنكبوت طالما أنها جاءت بانتخابات تخللها أخطاء نقابية وقانونية باعتراف أعضاء النقابة أنفسهم" .

 

وأضاف التجمع "إن هؤلاء لا يملكون تفويضا أن يتحدثوا باسم الصحفيين الفلسطينيين لأنهم لا يشاركونهم همومهم وأحزانهم ولا يدافعون عن قضاياهم وهمومهم.. وهم فقط يمارسون الخداع علينا ويوهمون المؤسسات الدولية والعربية بأن هناك جسما فاعلا بينما الكل يدرك كيف "خلق" هذا الجسم المشوه".

 

ووجه التجمع دعوة عاجلة لاتحاد الصحفيين العرب والاتحاد الدولي للصحفين لزيارة قطاع غزة والضفة الغربية من أجل الوقوف على حقيقة أوضاع الصحفيين وخاصة حالة الحريات العامة التي تعيشها الأراضي الفلسطينية.

انشر عبر