شريط الأخبار

مصادر "لفلسطين اليوم": الشاحنات مسموح لها دخول غزة وليست السيارات

08:38 - 28 تموز / يوليو 2010

مصادر "لفلسطين اليوم": الشاحنات مسموح لها دخول غزة وليست السيارات

فلسطين اليوم-غزة

أكد إسماعيل النخالة رئيس جمعية مستوردي السيارات بغزة اليوم , أن حكومة غزة بالتوافق مع رام الله وافقت على إدخال الشاحنات من حمولة 27 طناً وحتى 37 طناً وذلك ليتسنى لها  سد العجز في الشاحنات الموجودة في حال زيادة كميات البضائع التي ستدخل القطاع الأسبوع المقبل  بمعدل يومي ل300 شاحنة .

 

وقال النخالة خلال حديث خاص "لفلسطين اليوم"ان وزارة المواصلات بحكومة غزة أبلغتهم موافقتها دخول الشاحنات بعد تعرض العديد من شاحنات القطاع لأضرار بعد الحرب الأخيرة  على غزة وعدم صلاحيتها للعمل, مشيراً الي ان موضوع دخول باقي السيارات كما هو ولم يطرأ أي توافق حتى اللحظة بين الطرفين .

 

أعلنت وزارة المواصلات بغزة اليوم عن بدء استقبال طلبات المواطنين الراغبين بشراء الشاحنات اعتباراً من اليوم الأربعاء في مقرها بمدينة غزة".

وكانت مصادر مطلعة أكدت قرب توصل وزارتي النقل والمواصلات في حكومتي غزة ورام الله إلى اتفاق لحل أزمة إدخال السيارات إلى قطاع غزة من المعابر الحدودية، التي تسيطر عليها سلطات الاحتلال الإسرائيلي.

وقالت المصادر ، إن هناك "اتفاقا آخذة بنوده في التبلور بين الجهتين في الساعات الأخيرة يسمح بموجبه باستيراد السيارات بعد تعطل استمر لفترة بسبب غياب التنسيق بين الجهتين".

وكانت وزارة النقل والمواصلات الفلسطينية في غزة رفضت في وقت سابق إدخال السيارات إلى القطاع دون التنسيق معها من قبل اللجنة الخاصة التي شكلتها حكومة رام الله.

وأعلنت سلطات الاحتلال الإسرائيلية عزمها السماح بإدخال السيارات إلى القطاع بعد منع استمر لأكثر من أربع سنوات متواصلة.

ولم تفصح المصادر عن بنود الاتفاق الجاري صياغته، ولا الآليات التي سيتم بموجبها إدخال السيارات إلى غزة، إلا أنها أشارت إلى وجود موافقة مبدئية لإدخال عدد كبير من السيارات للتجار والمواطنين الذين قدموا طلبات لذلك.

وكانت سلطات الاحتلال أبدت موافقتها على إدخال السيارات إلى قطاع غزة مؤخراً  ضمن حديثها عن تخفيف الحصار عن غزة , مما أدى لحدوث ازمة بين حكومتى رام الله وغزة عن المسؤول عن إدخال السيارات لغزة .

انشر عبر