شريط الأخبار

"خطة تسوية اسرائيلية" ترسم حدود الدولة وتحل قضية اللاجئين

10:44 - 27 تموز / يوليو 2010

 "خطة تسوية إسرائيلية" ترسم حدود الدولة وتحل قضية اللاجئين

فلسطين اليوم – القدس المحتلة

صرّح وزير الحرب الصهيوني، أيهود باراك أن على كيان العدو الصهيوني أن يطرح خطة "سلام" ترسم الحدود لدولة فلسطينية وتؤمن غالبية يهودية داخل الكيان، وتحل مشكلة اللاجئين الفلسطينيين وتعرض "حلاً معقولاً لمستقبل القدس".

 

وجاءت تصريحات باراك في مقابلة نشرتها صحيفة "واشنطن بوست" الأميركية أمس عشية وصوله إلى واشنطن لإجراء محادثات مع المسؤولين الأميركيين.

 

ورداً على سؤال ما إذا كان يشارك رئيس حكومته بنيامين نتانياهو اعتقاده بالحاجة إلى مبادرة "سلام" إسرائيلية تعالج صلب النزاع قال باراك إن نتانياهو أقنع الرئيس الأميركي باراك أوباما خلال لقائهما في السادس من الشهر الجاري بأنه جاهز، لكن يجب ترجمة ذلك أفعالاً عن طريق المفاوضات.

 

وكانت ناطقة باسم وزير الحرب أيهود باراك أعلنت أن الأخير غادر الكيان فجر الاثنين متجهاً إلى الولايات المتحدة "لإجراء محادثات رسمية مع كبار المسؤولين الأميركيين والأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون" موضحة انه سيعود إلى "إسرائيل" السبت.

 

وأفادت وسائل الإعلام العبرية أن باراك وبان كي مون سيبحثان في شأن اللجنة التي قرر مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة تشكيلها للتحقيق في الهجوم الذي شنه قراصنة البحرية الصهيونية على "أسطول الحرية" الذي كان يحمل مساعدات إنسانية إلى غزة في 31 أيار (مايو) وأدى إلى مقتل تسعة ناشطين اتراك من ركابه.

انشر عبر