شريط الأخبار

الإعلان عن نجاح أول عملية لزراعة وجه بالكامل في العالم

08:42 - 27 تشرين أول / يوليو 2010

 

الإعلان عن نجاح أول عملية لزراعة وجه بالكامل في العالم

فلسطين اليوم-وكالات

أعلن أمس أن المريض الذي أجريت له أول عملية زرع في العالم لكامل الوجه، قد غادر المستشفى في شمال شرقي إسبانيا، بعدما شهد وضعه تحسنا مشجعا بحسب الأطباء.

وتم التعريف عن المريض الشاب الذي يدعى أوسكار خلال مؤتمر صحافي عقد الاثنين بحضور الفريق الطبي المعالج. وعملية الزرع هذه التي أجريت نهاية مارس (آذار) الماضي استمرت 24 ساعة وشارك فيها نحو 30 شخصا.

وظهر صاحب أول وجه مزروع بالكامل في العالم أمام كاميرات المصورين ليشكر الفريق الطبي الذي أجرى له الجراحة في مستشفى في برشلونة.

وقال أوسكار خلال المؤتمر الصحافي «أود أن أتقدم بالشكر لجميع أعضاء الفريق الطبي ولعائلة المتبرع وبالأساس لأقاربي الذين وقفوا إلى جانبي حتى النهاية».

وبقي المريض في المستشفى طوال الأشهر الأربعة الماضية بهدف مراقبته تحسبا لأي «نبذ محتمل للأعضاء المزروعة»، بحسب ما أوضح جوان بيري باريت رئيس قسم الجراحة التجميلية والترميمية في المستشفى. وقد أبدى المريض تقدما مشجعا خلال هذه الفترة. وكان أوسكار يعاني قبل العملية من تشوه حاد في الوجه نتيجة تعرضه لحادث فقد خلاله أنفه والتجويفات الأنفية كما تشوه فكاه ووجنتاه وشفتاه وفمه.

وبسبب معاناته من صعوبات في التنفس والتكلم والبلع اضطر إلى التنفس وتناول الغذاء بطرق اصطناعية. أما عملية الزرع فشملت «جلد الوجه وعضلاته كلها وجفنيه وأنفه وشفتيه وفكيه وجميع أسنانه وحلقه وعظام وجنتيه عبر تقنيات جراحية وأخرى ترميمية طالت الجهاز العصبي - الوعائي» بحسب ما شرح باريت. وشكر المريض بصعوبة عائلته والفريق الطبي. وبات بإمكانه تناول السوائل وكان يتبع حمية ترتكز على أكل الأطعمة المهروسة، واستعاد القدرة على الكلام قبل شهرين. واستعاد كذلك قدرة الإحساس في جزء كبير من وجهه الجديد، وبدأ يستعيد القدرة على تحريك عضلات الوجه. لكن طبيبه قال «لا يزال غير قادر على إغلاق عينيه أو فمه».

ويغادر أوسكار المستشفى لكنه مضطر لإجراء فحوصات منتظمة وجلسات علاجية حتى يستعيد حركية وجهه كاملة. ويتوقع الأطباء أن تمتد هذه الفترة من 12 إلى 18 شهرا.

انشر عبر