شريط الأخبار

الإعلام الحكومي: أجهزة أمن الضفة ردت على مبادرتنا بقمع الصحفيين

02:50 - 26 حزيران / يوليو 2010

الإعلام الحكومي: أجهزة أمن الضفة ردت على مبادرتنا بقمع الصحفيين

فلسطين اليوم: غزة

أعرب المكتب الإعلامي الحكومي في قطاع غزة عن استغرابه من الرد على مبادرته الوحدوية بقمع الصحفيين في الضفة الغربية من قبل أجهزة أمن السلطة.

وقال المكتب الإعلامي الحكومي في بيان له وصل "فلسطين اليوم" نسخة عنه، ننظر بقلق بالغ تجاه تصعيد وتيرة الانتهاكات بحق حرية الرأي والتعبير، وتردي حالة الحريات العامة في الضفة المحتلة، وتزايد حالات التعرض للإعلاميين والمؤسسات الإعلامية من قبل سلطة رام الله.

وذكر المكتب الاعلامي الحكومي أن عناصر من أجهزة أمن الضفة اقتحموا مقر تلفزيون وطن المحلي دون أي مسوغ قانوني، كما قاموا بتوجيه عدد من الاستدعاءات للعديد من الإعلاميين، كالزميل نواف العامر منسق البرامج بفضائية القدس، إضافة لتوجيه إخطارات بإغلاق عدد من محطات التلفزة المحلية بدعوى عدم الترخيص.

وأكد أن الأجهزة الأمنية في الضفة لا زالت تحتجز خمسة صحفيين معتقلين في سجونها هم الزملاء: سامر رويشد وطارق أبو زيد وعامر أبو عرفة ومحمد عزات الحلايقة وخلدون المظلوم، ونذكر أن هذه التجاوزات طالت كافة مناحي حياة المواطنين السياسية والمدنية والاقتصادية والاجتماعية وفق الانتماء السياسي، كإجراء محاكمات عسكرية لصحفيين وإعلاميين على خلفية انتماءاتهم وعملهم المهني، إضافة إلى إغلاق العشرات من المؤسسات الإعلامية والصحفية، واستمرار اعتقال وملاحقة الصحفيين والإعلاميين، ومنع العمل السياسي وقمع الحريات العامة، في انتهاك فاضح لكل المواثيق والأعراف الدولية والنصوص التي تضمنها القانون الأساسي والقوانين ذات الصلة.

وقال أن هذه الحملة الجديدة تأتي بعد أيام قليلة من المبادرة التي أطلقها المكتب الإعلامي الحكومي لترسيخ حرية العمل الإعلامي، وتحييد الإعلام والنأي به عن حالة الانقسام الحاصل وتداعياتها.

وأكد أن هذه الانتهاكات تعد ترسيخا للمبدأ القائم في الضفة المحتلة والقاضي بقمع الصحافة والتضييق على الحريات العامة، كما أكد على ما ورد في المبادرة من بنود كفيلة بتحسين الواقع الإعلامي، ودعا الجميع للتعاطي معها بمسئولية وموضوعية.

كما دعا الصحفيين والإعلاميين إلى رص الصفوف والاصطفاف من أجل حماية حقوقهم المقموعة.

وطالب المؤسسات الصحفية والحقوقية الفلسطينية والعربية والدولية للتدخل العاجل لمنع ملاحقة الصحفيين وقمع الحريات، والإفراج عن الصحفيين المعتقلين بالضفة.

انشر عبر