شريط الأخبار

عباس من كمبالا: الممارسات الصهيونية "ستعيدنا إلى دائرة العنف"!

03:43 - 25 تشرين ثاني / يوليو 2010


عباس من كمبالا: الممارسات الصهيونية "ستعيدنا إلى دائرة العنف"

فلسطين اليوم: وكالات

حذر رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس الأحد في كلمة ألقاها في قمة الاتحاد الأفريقي في كمبالا، من أن الممارسات الصهيونية تقضى على ما أسماه بـ" أية فرصة لحل الدولتين وتعيد الوضع إلى "دائرة العنف". على حد قوله.

 

وقال عباس أمام القمة "إن السياسات والممارسات الإسرائيلية لا تبقى فرصة لتحقيق حل الدولتين بل تقوضه، الأمر الذي قد يعيد المنطقة مجددا إلى دائرة العنف والصراع".

 

وأوضح أن تخوفه نابع مما "تفعله دولة الاحتلال من سيطرة على مزيد من الأراضي وبناء وتوسيع المستوطنات وإقامة الوحدات الاستيطانية على أراضينا، في القدس المحتلة، وما يبتلعه جدار العزل والفصل العنصري الذي يقام في وقت نحن أحوج ما نكون فيه إلى جسور السلام والتعايش".

 

وقال: "لقد ذهبنا إلى المباحثات غير المباشرة برعاية الولايات المتحدة، وقدمنا تصورنا للمبعوث الأمريكي (جورج) ميتشل، ونحن على استعداد، وقد أعلنا ذلك مراراً، للذهاب لمفاوضات مباشرة عند إحراز تقدم ملموس في موضوعي الحدود والأمن وتجميد الاستيطان".

 

وكعادته، جدد التأكيد "على أن تمسكنا بخيار التسوية ثابت واستراتيجى لا رجعة عنه، وذلك من أجل بناء مستقبل أفضل لأجيالنا وشعوب منطقنا كافة".

 

وعبر عن أمله في مواصلة الدعم الأفريقي للقضية الفلسطينية، وقال في هذا الصدد "إننا نعوّل على تواصل جهودكم ومؤازرتكم لفلسطين، وكذلك دور الاتحاد الأفريقي ودول القارة الأفريقية من أجل العمل إقليمياً ودوليا وعبر المؤسسات الدولية لحمل دولة الاحتلال، على وضع حد لاحتلالها لأرضنا ومقدساتنا، ووقف سياساتها الاستيطانية".

 

وقد بدأت قمة الاتحاد الأفريقى  الأحد فى كمبالا بمشاركة أكثر من ثلاثين رئيس دولة أفريقية، إضافة إلى وفود مشاركة بصفة مراقب ومنها وفد السلطة الفلسطينية.

انشر عبر