شريط الأخبار

سلطة جودة البيئة توقع اتفاقية لتنفيذ مشروع مشترك لتوضيح عمل محطات الإرسال في غزة

11:11 - 25 تشرين أول / يوليو 2010

سلطة جودة البيئة توقع اتفاقية لتنفيذ مشروع يوضح عمل محطات الإرسال في غزة

فلسطين اليوم-غزة

وقعت سلطة جودة البيئة برئاسة د. يوسف إبراهيم  اتفاقية مشتركة بينها وبين شركة جوال - إقليم غزة لتنفيذ مشروع هو الأكبر من نوعه يهدف لتوضيح كيفية عمل محطات الإرسال المنتشرة في قطاع غزة والمعايير التي تعمل بها و توعية الجمهور بالآثار الصحية لمحطات تقوية البث و أجهزة الاتصال.

حيث ستشمل هذه الحملة التوعوية قطاعات واسعة تضم جمعيات و مؤسسات أهلية وجامعات ونقابات وكذلك جمعيات نسائية وهي عبارة عن محاضرات وورش عمل وزيارات ميدانية  وسيشارك فيها نخبة من المتخصصين في مجالات الاتصالات والبيئة وتستهدف شريحة كبيرة من ابناء المجتمع الفلسطيني.

ويشار الي ان هذه الاتفاقية تم توقيعها خلال زيارة وفد جوال لمقر سلطة جودة البيئة في مدينة غزة والذي يضم م.يونس أبو سمرة مدير عام إقليم غزة وم. بسام العديني-مدير الدائرة الهندسية و هدفت  الزيارة أيضا إلى تعزيز اطر التعاون المشترك بين شركة جوال وسلطة جودة البيئة بما ينسجم مع توفير شروط الأمان الصحي والبيئي للمواطن، و كذلك التفاهم حول آلية تسريع إصدار الموافقات البيئية لتركيب محطات التقوية والإرسال.

من جهته أثنى د. إبراهيم على هذا التعاون المستمر والمثمر بين سلطته وشركة جوال مؤكدا علي اهمية اللقاءات بينهما فيما يخص عمل الشركة لان ذلك من صميم عمل سلطة جودة البيئة وهي المرجعية فيما يخص عمل شركة جوال .

وأكد على أهمية تطوير العمل بين القطاع الحكومي و القطاع الخاص و أشار إلى انه يجب المحافظة على شركة جوال كرافعة للاقتصاد الوطني

كما أوضح م. ابو سمرة  أن شركته ملتزمة التزاما كاملا بالاتفاق الموقع مع سلطة جودة البيئة بخصوص تركيب محطات التقوية والإرسال (البروتوكول) وشكر السلطة علي ادائها الفني في الكشف عن محطات التقوية والإرسال وسرعة انجاز معاملات الشركة فيما يخص الكشف الفني

وأشاد م. أبو سمرة بهذا المشروع،حيث انه سيجيب عن تساؤلات المواطنين اليومية و سيوصل الرسالة الصحيحة لهم .

وأضاف م. بهاء الدين الأغا- نائب مدير عام الإدارة العامة للمشاريع و التعاون الدولي بان الهدف من هذا المشروع هو نشر الوعي البيئي و تعريف المواطنين بالآثار الصحية لمحطات الهاتف الخلوي، وأوضح بان هذا المشروع مكون من 30 ورشة عمل موزعة على كافة محافظات الوطن و موجهة لكافة الأعمار و الفئات من عمال و اكاديميين و طلبة جامعات .

وعقب د. إبراهيم قائلا اننا نعيش في أزمة ناتجة عن عدم المعرفة و الاعتماد على مفاهيم بيئية خاطئة وان هذه الورشات موجهة للمواطن الفلسطيني من اجل تصحيح تلك الأفكار الخاطئة و تعزيز عملية الوعي البيئي، فكثيرا ما تثار قضية تأثير محطات الهاتف الخلوي و علاقتها بصحة الإنسان و أوضح انه من خلال تلك الورشات سيستمع الجمهور و سيتناقش مع متخصصين في هذا المجال.

كما تم مناقشة تمويل مشاريع اخري اطلع عليها م. ابو سمرة ووعد بدراستها وتمويلها في القريب العاجل كما وعد بتزويد السلطة بالأجهزة والمعدات التي تفيد الفرق الفنية في سلطة جودة البيئة على تطوير أدائها وعملها ووعد كذلك بالمزيد من التنسيق والدعم للعديد من المشاريع في المستقبل القريب .

في نهاية اللقاء شكر م.أبو سمرة سلطة جودة البيئة على حسن الاستقبال و التعاون الأخوي و في المقابل شكر د. إبراهيم شركة جوال معبرا عن سعادته و سعادة سلطة جودة البيئة بالتعاون المشترك بينهما بما يضمن توفير المعايير الصحيحة والبيئية في كل المشاريع التي تنفذها شركة جوال.

كما قامت الإدارة العامة للمشاريع بمجموعة من الزيارات الميدانية للعديد من المؤسسات الداعمة كالإغاثة الإسلامية وائتلاف الخير لتسويق عدة مشاريع خدماتية لتحسين البيئة الفلسطينية حيث وزعت ثلاثة عشر مشروعا ولاقت استحسانا من هذه المؤسسات التي وعدت بدراستها وتمويلها.

 

انشر عبر