شريط الأخبار

رام الله: التغيير الوزاري سيشمل 7 وزارات وفياض متمسك بالمالية

09:35 - 25 حزيران / يوليو 2010

رام الله: التغيير الوزاري سيشمل 7 وزارات وفياض متمسك بالمالية

فلسطين اليوم-وكالات

 قالت مصادر فلسطينية مطلعة، ان رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس سيشرع، نهاية الشهر الجاري وفور عودته من مؤتمر الوحدة الافريقية، في جولة مشاورات مع رئيس وزراء حكومة تسيير الاعمال في رام الله سلام فياض والفصائل الفلسطينية واللجنة المركزية لحركة "فتح" وبعض الشخصيات والفعاليات الوطنية من اجل اجراء تعديل حكومي سيطاول نحو ست الى سبع وزارات.

وأشارت المصادر لصحيفة "المستقبل" اللبنانية الى ان الحقائب الوزارية التي ستشمل بالتعديل هي: الخارجية حيث يبرز اسم ابراهيم خريشة مندوب فلسطين في جنيف في المقر الاوروبي لبعثة الامم المتحدة لشغل منصب وزير دولة لشؤون العلاقات الخارجية وليس وزيراً للخارجية، خلفاً للوزير الحالي رياض المالكي، وقد استبعدت المصادر ان يرشح أي من ناصر القدوة ونبيل شعث لهذا المنصب اللذين شغلا في حكومات سابقة منصب وزير الخارجية، ومحمد مصطفى المقرب من عباس، والذي يترأس حالياً مجلس ادارة صندوق الاستثمار للمالية، التي يحمل حقيبتها حالياً رئيس الوزراء فياض.

وقالت هذه المصادر ان فياض لن يقبل التنازل عن حقيبة المالية التي تعتبر احد مصادر قوته وتتيح له التحكم في سائر مفاصل عمل مؤسسات السلطة ووزاراتها وبخاصة الاجهزة الامنية، بالاضافة الى انه يحظى بدعم وثقة الدول المانحة الممولة لخزينة السلطة الفلسطينية.

وسيعين علي مهنا وزيراً للعدل خلفاً للوزير علي خشان، ويونس عمرو وزيراً للتربية والتعليم العالي خلفاً للوزيرة لميس العلمي، كما سيشمل التعديل حقائب السياحة والزراعة والتخطيط، والداخلية، غير انه لم تبرز أي اسماء لاشغال هذه الحقائب حتى الان .

وأشارت المصادر، الى انه لم يحسم حتى الان ما اذا سيشارك في الحكومة اعضاء من اللجنة المركزية لحركة "فتح"، رغم اعلان عباس امام اجتماع المجلس الثوري الاسبوع الماضي عدم رغبته في توزير اعضاء من مركزية فتح، غير ان المجلس الثوري لم يبت في هذه القضية وقد اعادها الى اللجنة المركزية لبحثها واتخاذ القرار المناسب.

 

 

انشر عبر