شريط الأخبار

الموافقة على مرجعية المفاوضات المباشرة شرط عباس للقاء نتنياهو

08:58 - 25 تشرين أول / يوليو 2010

الموافقة على مرجعية المفاوضات المباشرة شرط عباس للقاء نتنياهو

فلسطين اليوم-وكالات

أعلن رئيس السلطة الفلسطينية، محمود عباس، يوم أمس السبت لوكالة فرانس برس في العاصمة الأوغندية كمبالا أنه مستعد للقاء رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو في رام الله أو تل أبيب بعد الموافقة على مرجعية المفاوضات المباشرة.

 

وقال عباس لفرانس برس "أوجه رسالة إلى نتانياهو أن علينا أن لا نضيع هذه الفرصة للسلام الشامل في المنطقة، وأنا مستعد للقاء نتانياهو بعد الموافقة على مرجعية المفاوضات المباشرة في تل أبيب او رام الله أو أي مكان آخر".

 

وأضاف عباس، الموجود في العاصمة الأوغندية لحضور قمة الاتحاد الافريقي التي تبدأ الأحد، "دائما نوجه رسائل الى الحكومة الإسرائيلية ونقول لها إن مصلحة شعبينا وشعوب المنطقة هي حل الصراع، وأن نقيم دولة فلسطينية إلى جانب دولة إسرائيل تعيشان بامن وسلام الى جانب بعضهما البعض".

 

وأوضح أن "الاتصالات مع الجانب الإسرائيلي لم تتوقف على أكثر من صعيد، ومنها لقاء رئيس الوزراء سلام فياض مع وزير الأمن إيهود باراك" الذي عقد في الخامس من تموز/يوليو في القدس.

 

وتابع "المهم الاتفاق على أرضية المفاوضات، وعندما يقدمون (الجانب الإسرائيلي) المرجعيات المتفق عليها وهي حدود الأراضي الفلسطينية المحتلة منذ العام 1967 نذهب للمفاوضات" المباشرة.

 

وكان عباس ذكر الخميس الفائت بأن حدود العام 1967 كمرجعية للمفاوضات مع إسرائيل ووقف الاستيطان هما "التزامان وردا في خارطة الطريق"، مؤكدا أن الانتقال الى المفاوضات المباشرة رهن بتحقيق تقدم في هذين الموضوعين.

 

وكرر عباس خلال الأسابيع الأخيرة التأكيد أنه لن تكون هناك مفاوضات مباشرة قبل تحقيق تقدم في قضيتي الأمن والحدود، وهما من القضايا الشائكة التي تتعثر بشأنها عملية السلام، إلى جانب القدس واللاجئين والمياه.

انشر عبر