شريط الأخبار

نجاد: مدفيديف أصبح المتحدث بإسم الأعداء

08:15 - 25 تشرين أول / يوليو 2010

نجاد: مدفيديف أصبح المتحدث بإسم الأعداء

فلسطين اليوم: وكالات

وصل التوتر المتصاعد بين روسيا وإيران الى مستوى جديد من الحدة أمس، بعد أن هاجم الرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد بشدة نظيره الروسي ديميتري مدفيديف، واصفاً إياه بأنه 'أصبح المتحدث باسم مشروع أعداء إيران'، وذلك على خلفية إعلان الرئيس الروسي المتطابق مع تقارير استخبارية أميركية بأن 'إيران في طريقها إلى صنع القنبلة الذريّة'.

 

ونقل التلفزيون الإيراني الرسمي أمس عن نجاد قوله في وقت متأخر من مساء أمس الأول: 'روسيا بلد عظيم وصديق ونريد تعزيز هذه العلاقة الوديّة، لكن يجب أن تعلموا أن ملاحظات مدفيديف تخدم الدعاية التي تقوم بها الولايات المتحدة'.

 

وحذّر نجاد أيضا في تصريحاته من 'وجود خطة أميرکية ـ إسرائيلية جديدة لمهاجمة بلدين عربيين حليفين بهدف شن حرب نفسية على طهران'، موضحاً أن الهدف من الهجوم هو إثارة 'حالة من الخوف في إيران من اتخاذ أي قرار'

 

الى ذلك، اعلن رئيس الهيئة الإيرانية للطاقة الذرية علي أكبر صالحي أمس أن بلاده انشأت صندوقاً بمبلغ ثمانية ملايين دولار لإجراء أبحاث 'جادة' في مجال الاندماج النووي، في وقت قال رئيس مركز أبحاث الاندماج النووي أصغر صديق زاده أن بلاده تعتزم إنشاء مفاعل نووي اندماجي تجريبي خلال 12 عاماً.

 

في سياق آخر، استقبلت ألمانيا أمس أول دفعة من إجمالي 50 معارضاً إيرانياً فروا من بلادهم العام الماضي عقب فشل 'الثورة الخضراء' التي اعقبت إعادة انتخاب محمود أحمدي نجاد رئيساً، وتقطعت بهم السبل في تركيا.

انشر عبر