شريط الأخبار

"أمن" السلطة يعتقل ستة مقاومين من "الجهاد" وألوية الناصر" في قباطية

12:28 - 23 تموز / يوليو 2010

"أمن" السلطة يعتقل ستة مقاومين من "الجهاد" وألوية الناصر" في قباطية

 

فلسطين اليوم/ خاص

 

تنفيذا لتعهداتها بحفظ أمن كيان العدو الصهيوني، اعتقلت الأجهزة الأمنية التابعة للسلطة الفلسطينية في بلدة قباطية قرب جنين في شمال الضفة الغربية المحتلة، مساء اليوم، ستة من مجاهدي حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين، وألوية الناصر صلاح الدين.

وأكدت مصدر مسؤول في حركة الجهاد الإسلامي في تصريحات خاصة لـ"فلسطين اليوم" أن اعتقال المقاومين الستة يأتي في سياق الاستهداف المزدوج التي تتعرض له فصائل المقاومة الفلسطينية من قبل أجهزة "أمن" السلطة، وقوات الاحتلال الصهيوني، بهدف القضاء على البنية الأساسية للمقاومة، تمهيدا لتمرير مزيد من التسويات والمشاريع الانهزامية التي تُلحق بالغ الضرر بمستقبل القضية الفلسطينية.

وشدد المسؤول في "الجهاد" على أن استمرار عمليات اعتقال المقاومين من قبل السلطة في الضفة، تأكيد على ارتهان الأخيرة الكامل للاحتلال والتساوق مع مشاريعه التصفوية بحق المقاومة.

وندد المصدر بما أسماه بـ"المجزرة" التي يتعرض لها المقاومون في الضفة المحتلة من قبل الاجهزة الامنية المرتبطة بالجنرال الامريكي "دايتون"، في ظل صمت الشارع الفلسطيني المطبق على ممارسات  تلك الاجهزة.

وتأتي جريمة اعتقال المقاومين الستة الأخيرة، في الوقت الذي أشاد فيه ما يسمى بـ"قائد لواء شمال الضفة الغربية" في جيش الاحتلال العقيد 'إيتسك بار' بتطور التنسيق الأمني بين الأجهزة الأمنية الصهيونية ونظيرتها الفلسطينية خلال الآونة الأخيرة.

وأشارت إذاعة جيش الاحتلال التي أجرت لقاء مع العقيد ايتسك بار الذي سينهي مهمته هذه بعد شهر من الآن، إلى أنه رغم الهدوء الحاصل في الضفة الغربية إلا أن ذلك يتطلب البقاء على حالة عالية من الجهوزية والتأهب.

وقال الضابط الصهيوني 'في الماضي عندما كنا ندخل إلى عمق المناطق الفلسطينية، وكنا نتعرض لإطلاق نار وإلقاء العبوات فان حالة الاستنفار تبقى على أعلى درجاتها، لكن اليوم الوضع مختلف تماما حيث ندخل إلى عمق المدن دون مشاكل، لكن هذا يخلق لنا مشكلة من نوع آخر وهي كيفية الحفاظ على وضع الاستعداد وعدم تراخي الجنود'.

 

انشر عبر