شريط الأخبار

عباس: أيام فتح ستكون معدودة إذا لم ترتب بيتها من الداخل

09:42 - 22 حزيران / يوليو 2010

عباس: أيام فتح ستكون معدودة إذا لم ترتب بيتها من الداخل

فلسطين اليوم – رام الله

حذر رئيس السلطة الفلسطينية، محمود عباس اليوم الخميس، حركة فتح التي يتزعمها، قائلا: "إن أيامها ستكون معدودة إذا لم ترتب بيتها".

 

وتبرز تصريحات عباس المشكلات التي تواجهها الحركة التي تتراجع منذ وفاة زعيمها ياسر عرفات وأحد مؤسسيها في عام 2004.

 

وهاجم عباس الذي خلف عرفات الحركة لفشلها في الاتفاق على مرشحين للانتخابات المحلية التي كان من المقرر أن تجرى في يوليو الحالي، ولكن فتح قررت تأجيلها إلى أجل غير مسمى لأنها لم تتمكن من الاتفاق على من سيخوض الانتخابات.

 

ونقل مسئول، حضر اجتماعا للمجلس الثوري لحركة فتح، الثلاثاء الماضي، أن عباس قال للمجلس: "يجب أن نحاسب أنفسنا على ما جرى.. وإذا مر ما جرى بدون محاسبة فإني أقول لكم على الحركة السلام"، وأضاف عباس في التصريحات التي اتسمت بصراحة غير مألوفة: "هذا امتحان لا يبشر بخير لكل من هو مسئول في فتح، وأنا لا أعفي نفسي من المسئولية".

 

وقد حُذفت تصريحات عباس من نسخة كلمته أمام المجلس الثوري التي أذيعت ونشرت.

 

ويخشى بعض زعماء فتح من أن الحركة تعاني من ضعف حتى في الضفة الغربية، وأصيبت مصداقيتها بضرر لفشل إستراتيجية عباس في التفاوض مع إسرائيل.

 

ويعترف بعض المسئولين في فتح بأن سلام فياض رئيس الوزراء الفلسطيني، وهو مستقل، عينه عباس في عام 2007، يكتسب شعبية بين الفلسطينيين في الضفة الغربية لنجاحه في فرض القانون والنظام وتحسين الاقتصاد.

 

انشر عبر