شريط الأخبار

هآرتس: القبة الحديدية لن تحمى "إسرائيل" من صواريخ المقاومة الفلسطينية

09:20 - 22 كانون أول / يوليو 2010


هآرتس: القبة الحديدية لن تحمى "إسرائيل" من صواريخ المقاومة الفلسطينية

فلسطين اليوم – القدس المحتلة

ذكر تقرير جديد لصحيفة "هآرتس" العبرية أنّه بالرغم من نجاح التجارب الأخيرة على نظام الدفاع الصاروخي "القبة الحديدية"، والتي أُنشِئَت لاعتراض كل أنواع القذائف، إلا أنّه توجد بعض التناقضات التي تكشف فشل هذا النظام.

 

ونقل التقرير عن ناثان فاربر وهو محاضر في علم الطيران وعالم صواريخ سابق في الصناعات العسكرية قوله إنّ القبة الحديدية لن تعترض جميع التهديدات، حيث إنّ النظام الدفاعي تم إنشاؤه لاعتراض صواريخ مدها أكبر من 4.5 كيلومتر، في حين أنّ صواريخ المقاومة سيتم إطلاقها على مستوطنات مثل "سديروت" و"بيت حانون" والمسافة فيهما تقل عن 4 كيلومترات من الأماكن التي يتم فيها إطلاق الصواريخ، الأمر الذي يمنع "القبة الحديدية" من اعتراضها نظراً لقصر المسافة، موضحاً أنّ الصواريخ التي وُضِعَت من أجل الدفاع عن "سديروت" والمناطق المحيطة بقطاع غزة لن تتم ردع الصواريخ قصيرة المدى.

 

وأشار فاربر إلى أنّ هذه المشكلة ستكون نقطة ضعف النظام الدفاعي، بجانب تكلفته الباهظة، ومشدداً على تحذيراته السابقة منذ سنوات على نقاط ضعف "القبة الحديدية" موضحاً أنّ مدفع "فولكان فالانكس" متوفر وأرخص بكثير.

 

ولفت فاربر إلى أنّ تكلفة صاروخ القبة الحديدية 100 ألف دولار، مشيراً إلى أنّه سعر مرتفع جداً لصاروخ محلى الصنع، وأيضاً بالرغم من نجاح الاختبارات على النظام إلا أنّها مجرد تجارب لا تعكس الحالة الأكيدة في ساحة الحرب.

 

واقترح فاربر حلاً قد يرى أنّه يساعد في تخفيف حدة الأزمة، حيث وجه اقتراحه لـ"رافائيل" مخترع "القبة الحديدية" ووزارة الدفاع، والذي يتلخص في التغيير المستمر لمكان القبة ووضعه في أماكن خفية بعيدة عن الأعين حتى يتم "إرباك العدو".

 

انشر عبر