شريط الأخبار

قراقع: الحرمان من الزيارات عنوان حرب جديدة على الأسرى

12:15 - 22 تموز / يوليو 2010

قراقع: الحرمان من الزيارات عنوان حرب جديدة على الأسرى

فلسطين اليوم-رام الله

جاء في تقرير صادر عن وزارة شؤون الأسرى والمحررين أن نهجا تعسفيا جديدا بدأت إدارة السجون بتطبيقه على الأسرى يتمثل بالحرمان الجماعي من الزيارات ما بين شهرين الى 6 شهور لأي سبب تتذرع به إدارة السجون تحت حجة الدواعي الأمنية.

 

وقال عيسى قراقع وزير الأسرى أن سلسلة عقوبات غير قانونية بدأت إدارة السجون تفرضها على الأسرى متمثلة بما يلي: الحرمان من الزيارات، العزل في زنازين انفرادية، منع الشراء من الكنتين، منع التعليم الجامعي، فرض غرامات مالية، مصادر الأجهزة الكهربائية وأدوات الطبخ، المنع من الخروج الى ساحة النزهة، تقييد أيدي الأسير خلال الخروج لمقابلة المحامي، لتشديد على أهالي الأسرى خلال الزيارات وحرمان الأطفال من معانقة آبائهم خلال الزيارة.

 

وأفاد الأسير أحمد عبد المحسن المعتقل في سجن أيشل بئر السبع أن إدارة السجن قامت بإبلاغ الأسرى أنه في حالة ضبط أي جهاز بلفون أو محاولة تهريبه الى داخل السجن سون يتم اتخاذ إجراءات عقابية قاسية بحق الأسرى بشكل عام والقسم الذي يضبط فيه الجهاز بشكل خاص وقد تصل مدة العقوبة الى حرمان الأسرى من الزيارة الى مدة تصل الى ستة شهور.

 

وكان قسم 11 في سجن ايشل قد تم حرمان الأسرى فيه من الزيارة بحجة أن إحدى الزائرات حاولت تهريب جهاز بلفون الى أبنها في المعتقل، وعلى اثر ذلك قام الأسرى بإرجاع وجبتي الغداء والعشاء احتجاجا على ممارسات سلطات السجون ورفضا للعقاب الجماعي، وقد تم مراسلة مدير السجون العامة بهذا الموقف.

 

وكان أسرى سجن النقب الصحراوي 2200 أسير قد امتنعوا عن الزيارات طوال فترة الأسبوع الماضي بعد أن قامت إدارة السجن بمعاقبة قسم 3 بالحرمان من الزيارة تحت نفس الذريعة محاولة إحدى الزائرات تهريب جهاز خلوي.

 

وفي سجن جلبوع أفاد الأسير علام كعبي أن إدارة السجن قد فرضت عقوبة جماعية على غرفة رقم 3 بمنع الزيارة مدة شهرين ومنع التعليم مدة ست شهور وإغلاق الغرفة ومنع الأسرى من الخروج الى ساحة النزهة وسحب أجهزة التلفاز وأدوات الطبخ والحرمان من الكنتين لمدة شهرين وعدم إدخال الأطفال على الزيارة وفرضت نفس الإجراءات على غرفة رقم 7 +14 لنفس الأسباب والذرائع تحت حجة ضبط جهاز بلفون في الغرفة خلال حملة تفتيشات قامت بها وحدات خاصة للسجن.

 

وقال الأسير أن إدارة السجن قررت أن تكون زيارة الأسرى عبر الزجاج وليس الشبك كجزء من سياسة التضييقات على الأسرى وحصارهم.

 

وفي سجن ريمونيم أفاد الأسير تحرير زيد أنه تم معاقبة 3 أسرى من الزيارات لمدة 3 شهور بحجة مقاومتهم لعملية اقتحام ليلية لغرفهم اعتراضا على التفتيش الليلي الاستفزازي.

 

وفي سجن مجدو تم فرض عقوبة منع الزيارات لمدة شهر على قسم رقم 3 قسم الأشبال وفرض غرامات مالية على الأسرى في القسم بلغت قيمتها 35 ألف شيقل على اثر مقاومة الأسرى لعملية اقتحام ليلية ووحشية قامت بها وحدات خاصة للقسم، وكذلك تم حرمان الأشبال من التعليم وحرمان الأطفال من الزيارات.

 

وفي سجن هداريم حرمت إدارة السجن للمرة الثانية على التوالي 13 أسيرا من التعليم الجامعي تحت حجة ضبط أجهزة خلوية في غرفة رقم 43 قسم 3 بالسجن بعد عملية اقتحام واسعة وتفتيشات ليلية للقسم.

 

وفرضت إدارة سجن رامون إجراءات جديدة على الأسرى تتمثل بتقييد أيديهم أثناء خروجهم لمقابلة المحامي.

انشر عبر