شريط الأخبار

القدس العربي: حماس وفتح تتبادلان الاعتقالات رغم جهود "المصالحة"

07:21 - 22 حزيران / يوليو 2010

 

 القدس العربي: حماس وفتح تتبادلان الاعتقالات رغم جهود "المصالحة"

فلسطين اليوم-القدس العربي

رغم الجهود المبذولة من اكثر من طرف لتحقيق المصالحة الفلسطينية بين حركتي فتح وحماس الا ان الحركتين تواصلان الاعتقال بحق عناصرهما.

وفي ذلك الاتجاه اتهمت حركة حماس الاجهزة الامنية الفلسطينية بالضفة الغربية المحسوبة على حركة فتح الاربعاء بانها اعتقلت 5 من أنصار الحركة بالضفة.

وقالت حماس في بيان صحافي ان الأجهزة الأمنية اعتقلت 5 من أنصار الحركة من محافظات طولكرم ونابلس وسلفيت شمال الضفة الغربية. ومن جهتها اتهمت فتح الاجهزة الامنية التابعة لحماس في قطاع غزة الاربعاء باعتقال 11 من قيادات وكوادر الحركة في إقليم شمال غزة. وحسب فتح فان حماس اعتقلت الناطق باسم حركة فتح د. فايز أبو عيطه، ود. عاطف أبو سيف، وحسن العمري، وعمر خضورة، ووليد عبيد، ونائل بدر، وإسماعيل صافي، وياسر البرعي، وإياد الغليظ، وأحمد جمعة، ونضال أبو حبل.

واشارت فتح الى ان أجهزة حماس تصادر هوية د. أبو عيطة وأوراقه الثبوتية وهاتفه الجوال منذ أربعة أشهر، وتستدعيه يومياً، وتحقق معه في أحد مقراتها الأمنية بغزة من الساعة التاسعة صباحاً وحتى التاسعة مساء.

وقالت حركة فتح، في بيان لها 'من حق أبو عيطة أن يمارس حياته ومهامه بشكل طبيعي، وما تمارسه أجهزة حماس بحقه ينافي كافة الأعراف والقوانين الحقوقية والإنسانية'.

وكان د. ابو عيطة قد حضر من رام الله إلى قطاع غزة في مطلع نيسان (ابريل) من العام الجاري؛ بسبب التدهور الحاد في صحة والده الذي فارق الحياة بعد مدة قصيرة.

يذكر ان أبو عيطة كان يشغل منصب رئيس بلدية بيت لاهيا قبل سيطرة حماس على قطاع غزة وكان أسيراً في سجون الاحتلال لمدة 9 سنوات متواصلة.

وفي ظل تواصل الاعتقالات المتبادلة تصر كل من حركة فتح وحماس على انه ليس هناك معتقلون سياسيون في سجونهما.

وكان اللواء عدنان الضميري اعلن في اكثر من تصريح صحافي بأن المعتقلين لدى الاجهزة الامنية الفلسطينية بالضفة الغربية معتقلون لتورطهم في قضايا مخالفة للقانون، نافيا ان يكون لدى السلطة اي معتقلين سياسيين.

ومن جهته اكد فتحي حماد وزير الداخلية والأمن الوطني في حكومة غزة على 'خلو سجون وزارة الداخلية من أية معتقلين سياسيين يتبعون لأي من التنظيمات السياسية وبخاصة حركة فتح'، واضاف 'لا يوجد معتقل سياسي مطلقاً في السجون، وأن النزلاء الجنائيين نتطلع في كل فرصة للإفراج عنهم بعد قضاء ثلثي المدة لأن المراكز لتقوية وتأهيل المجتمع والمواطنين حتى يسيروا في طريق الصلاح'.

وتابع: 'لا يوجد لدينا في الأمن الداخلي أو غيره أي معتقلين سياسيين، ونحن نحاسب أية تجاوزات تحدث من قبل عناصرنا الشرطية المنتشرة في قطاع غزة'.

وشدد حماد احد قادة حركة حماس في قطاع غزة على ان 'حركة حماس قدمت كل ما لديها لأجل تحقيق المصالحة الفلسطينية مع حركة فتح دون أن تلمس ذات الخطوات من فتح'.

وأضاف حماد في لقاء مفتوح مع المواطنين نظمته دائرة العلاقات العامة لحركة حماس في منطقة جنوب غزة: 'قدمنا في حركة حماس تجاه المصالحة كل ما هو مطلوب منا، ولا يوجد على الأقل لدينا أي معتقل سياسي'.

وتابع: 'نحن نريد على الأقل أن يفرجوا عن المئات من مجاهدينا ومعتقلينا في سجون أجهزة أمن الضفة المحتلة كبادرة حقيقية من قبلهم لإتمام المصالحة، كما نطالب إن كان لديهم نية بمصالحة حقيقية بإرسال جوازات سفر غزة المحتجزة في الضفة الغربية المحتلة'.

انشر عبر