شريط الأخبار

ثلاثة شهداء في غزة والضفة خلال أقل من 24 ساعة

07:14 - 22 تموز / يوليو 2010

ثلاثة شهداء في غزة والضفة خلال اقل من 24 ساعة

فلسطين اليوم-غزة-رام الله

ارتقى ثلاثة شهداء في كل من الضفة الغربية وقطاع غزة خلال اقل من 24 ساعة جراء استهداف قوات الاحتلال لمواطن قرب محافظة سلفيت وقصفها لمجموعة من المقاومين  شرق بلدة بيت حانون شمال قطاع غزة مساء امس.

حيث استشهد شاب فلسطيني وأصيب آخر بجراح برصاص قوات الاحتلال على مدخل مستوطنة بركان المحاذية لقرية حارس بمحافظة سلفيت فجر اليوم الخميس .

وقالت مصادر فلسطينية ان قوات الاحتلال اطلقت النار على المواطنين عند الساعة الرابعه والنصف فجرا، ما ادى لاستشهاد مواطن وإصابة آخر قبل أن يتمكن من الفرار.

وبحسب المصدر فان قوات الاحتلال ترفض حتى اللحظة تسيلم الجانب الفلسطيني جثة الشهيد حتى يتم التعرف عليه لاسيما وان الشهيد حسب المصدر لايحمل اى بطاقة تعريفية.

ويأتي استشهاد المواطن بعد ساعات قليلة من استشهاد مقاومين من حركة الجهاد الاسلامي وكتائب المقاومة الوطنية العسكري للجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين، جراء القصف الصهيوني الذي استهدف مجموعة من المواطنين مساء الاربعاء، شرق بلدة بيت حانون شمال قطاع غزة، فيما لا زال يرقد في المستشفى ستة مواطنين يتلقون العلاج جراء إصابتهم خلال القصف، وقد وصفت إصابة ثلاثة منهم بالخطيرة.

فقد أعلنت المصادر الطبية الفلسطينية عن استشهاد المقاوم في كتائب المقاومة الوطنية الجناح العسكري للجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين قاسم الشنباري من بلدة بيت حانون، متأثرا بالجراح الخطيرة التي أصيب بها خلال القصف الذي استهدفه ومجموعة من المقاومين أثناء قيامهم بمهمة جهادية بالقرب من بيارة "الباشا" شرق البلدة.

وكانت ذات المصادر أعلنت في وقت سابق عن استشهاد المقاوم في حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين محمد حاتم الكفارنة (22 عاما) وهو من بلدة بيت حانون أيضا.

من جهتها نعت حركة الجهاد الإسلامي ابنها الشهيد الكفارنة وقالت إنه "أحد كوادر الحركة وعضو لجنة منطقة بيت حانون".

وأضافت "الجهاد" في بيان لها تلقت "فلسطين اليوم" نسخة عنه، "إننا إذ ننعي الشهداء الأبطال فإننا نعاهد الله تعالى أن نمضي في طريق الجهاد والمقاومة دفاعاً عن شعبنا وعن تراب أرضنا الطاهر ودفاعاً عن مقدساتنا المغتصبة".

 

 إلى ذلك، أعلنت كتائب المقاومة الوطنية، الجنـاح العسكـري للجبهة الديمقراطيـة لتحرير فلسطين، مسؤوليتها عن عملية قنص جندي صهيوني خلال توغل قوات الاحتلال شرق بيت حانون.

وقالت الكتائب في بيان تلقت "فلسطين اليوم" نسخة عنه: إن "وحدة القناصة التابعة لها تمكنت من استهداف جندي إسرائيلي وإصابته إصابة مباشرة أثناء عملية التوغل والعدوان الإسرائيلي على شرق بيت حانون، وذلك في تمام الساعة 2:50 دقيقة من مساء اليوم الأربعاء".

وتابع البيان أن هذه العملية تأتي في "إطار التصدي للعدوان الإسرائيلي على أراضينا الفلسطينية شرق بيت حانون"، مؤكدة أن هذه العمليات هي إحدى أشكال النضال المشروعة".

انشر عبر