شريط الأخبار

استعدادات يمينية صهيونية متطرفة لاستئناف الاستيطان فور انتهاء تجميده

07:14 - 21 تشرين أول / يوليو 2010

استعدادات يمينية صهيونية متطرفة لاستئناف الاستيطان فور انتهاء تجميده

فلسطين اليوم – القدس المحتلة

تنتهي في السادس والعشرين من أيلول القادم فترة تجميد البناء الاستيطاني الذي أعلنتها حكومة الاحتلال ما جعل أيلول القادم محط أنظار أطراف عديدة تترقب ما سيحدث وهل ستوافق إسرائيل على تمديد تجميد البناء في مستوطنات الضفة الغربية أم ستستأنف البناء كما صرح العديد من كبار قادتها أم ستلوذ بالصمت وتبني دون ضجة حسب ما أشيع عن اتفاق أمريكي إسرائيلي بهذا المعنى خشية أن تحرج أمريكا فيما لو أعلنت استئناف البناء بشكل علني .

 

هناك طرف وحيد حسم خياراته في اتجاه استئناف البناء الاستيطاني بقوة ودون توقف حتى يعوض عما فاته خلال فترة التجميد ، انه اليمين الإسرائيلي الذي يستعد لإطلاق احتفالات ضخمة ورسمية في اليوم الموعود وفقا لما ورد في صحيفة " إسرائيل اليوم ".

 

وأضافت الصحيفة ان آلاف الأشخاص من نشطاء اليمين سيشاركون في الاحتفال الرئيسي الذي سينتهي بتحريك الآلات الثقيلة من جرافات وحفارات وغيرها بشكل رمزي في إشارة لاستئناف البناء الاستيطاني .

 

ولن تكون الشخصيات السياسية الصهيونية بعيدة عن احتفالات اليمين بنهاية قرار التجميد فقد بادر عضو الكنيست عن حزب الليكود الحاكم " داني دنون " بتنظيم 200 حافلة ستجوب مستوطنات الضفة الغربية في يوم الاحتفالات .

 

أما الحدث الأكبر على صعيد مشاركة السياسيين سيكون مع نهاية يوم الاحتفالات حيث سينضم وزراء وأعضاء كنيست لجموع المحتفلين أمام احد المباني الذي كان قيد الإنشاء وقت صدور قرار التجميد .

 

وقالت الصحيفة ان نشطاء اليمين سيحيون اللحظات الأخيرة لنهاية قرار التجميد على طريقة احتفالات العالم بالسنة الجديدة حيث سينشرون شاشات عرض كبيرة وساعات بأحجام كبيرة يتم برمجتها لعرض العد التنازلي لانتهاء التجميد وبالتالي الإشارة إلى ساعة الصفر لانطلاق العمل في البناء الاستيطاني بشكل رمزي يدلل على انتهاء قرار التجميد وعودة البناء إلى سابق عهده .

 

 

 

انشر عبر