شريط الأخبار

غزة والضفة تعلنان غدا حالة الطوارئ!

09:36 - 21 تشرين ثاني / يوليو 2010


 

غزة والضفة تعلنان غدا حالة الطوارئ!

غزة- فلسطين اليوم (تقرير خاص)

يستعد قطاع غزة والضفة الغربية غداً الخميس لاستقبال حدث مهم ومختلف عن غيره، خاصة وأنه يحمل في طياته تحديد مصير العديد من الطلبة. 

 "فلسطين اليوم" حاولت ان توضح اهم الاستعدادات لاستقبال نتائج الثانوية العامة وما يمكن ان يحدث في الشارع في مثل هذا اليوم الخاص من كل عام.

الساعة التاسعة بالتوقيت المحلي لمدينة غزة وعموم الاراضي الفلسطينية، تصبح أثناء النتائج أشبه بالطوارئ فتصبح الشوارع مكتظة بالمواطنين في انتظار الاعلان عن النتائج، مما يخلق حالة من الارتباك في صفوف المواطنين وحالة من الفوضى في الشوارع , اضافة إلى ارتفاع مكبرات الصوت خلال الاستماع للإذاعات سواء في المنازل حيث يتجمع أفراد العائلة لانتظار اسم ابنهم أو احد أقاربهم.

أما في المدراس فهي حالة يرثى لها من الإرباك وخاصة ان العديد من الآباء والأمهات يكونون في الصفوف الأولى ويتزاحمون للبحث عن اسم ابنهم وسط دعوات بأن يكون أعلى مما هو يتوقع, فمنهم من يصرخ من شدة الفرح والآخر ينهار أمام وقع الخبر.

 

 ولا يغيب عن بالنا محال الحلويات حيث تشهد حالة من الاكتظاظ والحركة لتضيف المهنئين.

كما أن المستشفيات مستعدة لأي طارئ، وهذا ما جاء على لسان الدكتور معاوية حسنين، مدير عام الإسعاف والطوارئ بحكومة غزة حيث أكد "لفلسطين اليوم" ان المراكز الصحية في الرعاية الاولية وأقسام الاستقبال في كافة المراكز أكملت كافة استعداداتها لاستقبال حالات الطوارئ التي تأتي جراء الإغماءات والانهيارات بعد تلقيهم نتائج غير متوقعة.

وتمنى ان تكون صالات الاستقبال والطوارئ خالية غداً وان تكون النتائج مشرفة للجميع دون ان ينهار أحد.

والشرطة أيضاً تضع كل عام العديد من الخطط لتفادي وقوع المشاكل وتنظيم سير المواطنين وعدم خلق حالة من الإرباك , حيث تضع عناصرها في حالة استنفار وتنتشر بالقرب من المدارس والمديرات لحفظ النظام والأمن.

انشر عبر