شريط الأخبار

الإندبندنت: انهيار الحكومة الائتلافية الصهيونية مسألة وقت

06:32 - 20 تشرين أول / يوليو 2010

الإندبندنت: انهيار الحكومة الائتلافية الصهيونية مسألة وقت

فلسطين اليوم – القدس المحتلة

قالت صحيفة الإندبندنت إن رئيس وزراء الاحتلال يخوض معركة سياسية للسيطرة على حكومته الائتلافية، وهو يتجه نحو مواجهة مع وزير خارجيته المتشدد أفيجدور ليبرمان، حيث إن ليبرمان زعيم حزب "إسرائيل بيتنا" اليميني المتطرف قد شكا بمرارة من تهميش حزبه في عملية صنع القرار، ويمنع من التصويت حول التشريعات الأساسية، وهو الآن في مسار تصادمي مع نيتانياهو حول مشروع قانون التحول اليهودي الذي يقول عنه نيتانياهو إنه يمكن أن يثير الخلاف بين اليهود.

 

ورأت الصحيفة أن الخلاف العلني بين نيتانياهو ووزير خارجيته يسلط الضوء على مدى هشاشة الائتلاف اليميني الحاكم، والذي يضم مجموعة من الرفاق غير المحتملين الذين يتمتع كل منهم بسلطة فردية لإسقاط الحكومة.

 

وبينما تجنب ليبرمان الدخول في أزمة داخلية هذه المرة بالتعهد بالبقاء في الائتلاف، فإن المعلقين الإسرائيليين يقولون إن الأمر مجرد وقت قبل أن يستقيل ليبرمان أو يُجبر نيتانياهو على التخلي عنه وتشكيل ائتلاف جديد.

 

وأشارت الصحيفة إلى تصريحات ليبرمان التي نفى فيها استقالته من الحكومة، إلا أنه قال إنه لن يستسلم، من ناحية أخرى أكد أحد مستشاري نيتانياهو قوله إن رئيس الوزراء يرى أن إسرائيل بيتنا يمثل جزءاً مهماً من ائتلافه وإنه يريد بقاءه.

 

وكان ليبرمان قد أعرب عن غضبه عندما سافر إلى كازاخستان الأسبوع الماضي وقاطع اجتماع حول الميزانية قام فيه أعضاء من حزبه بالتصويت ضد الميزانية وانتقدوا رئيس الوزراء لفشله في تخصيص موارد كافية للوزارات الخمس التي يسيطر عليها حزب ليبرمان.

انشر عبر