شريط الأخبار

مستوطنون يقتحمون "الأقصى"ومجهولون يضرمون النار في باب مسجد بيافا

10:43 - 20 تموز / يوليو 2010

مستوطنون يقتحمون "الأقصى"ومجهولون يضرمون النار في باب مسجد بيافا

يافا- فلسطين اليوم

أقدم مجهولون اليوم الثلاثاء، يعتقد أنهم من المتطرفين اليهود على إحراق الباب الغربي لمسجد حسن بيك في مدينة يافا.

وأفادت مصادر محلية، أن أشخاصاً قاموا بإشعال النار بغطاء بلاستيكي ملاصق للباب الغربي للمسجد وفروا هاربين.

وفي ذات السياق، اقتحم عشرات المستوطنين، باحات المسجد الأقصى المبارك من جهة باب المغاربة تحت حماية جيش الاحتلال الإسرائيلي.

وأفاد مدير مركز إعلام القدس محمد صادق أن عدداً من المستوطنين تجمعوا بالقرب من باب المغاربة والذي تسيطر عليه سلطات الاحتلال، وكانوا في حالة انتظار وانضم إليهم لاحقا العشرات ومن ثم اقتحموا باحات الأقصى بحماية مشددة من قبل شرطة والجيش الإسرائيلي، لأداء طقوس "تلمودية".

وينظم حشد كبير من المستوطنين، مسيرات "استفزازية" صاخبة تجوب شوارع البلدة القديمة في مدينة القدس المحتلة.

وقال صادق:"إن أكثر من سبعين مستوطنا تجمعوا منذ ساعات الفجر الأولى على مدخل باب الرحمة وهو أحد أبواب المسجد الأقصى المبارك, وانطلقوا في مسيرات ضمت المئات من المستوطنين".

وأضاف إن "هذه التحضيرات تأتي تمهيدا لمسيرة الثلاثاء بدعوى إحياء ذكرى خراب الهيكل المزعومة"، مشيراً إلى أن قوات الاحتلال شددت من الإجراءات الأمنية، ليلة الإثنين، حيث أغلقت بوابات المسجد الأقصى واستجواب عشرات الشبان من البلدة القديمة, في إشارة إلى محاولة الشرطة منع الفلسطينيين من اعتراض تقدم المسيرة لأبواب الأقصى وأزقة البلدة القديمة, الأمر الذي ينذر بمحاولة اقتحام باحاته لعدم تواجد المرابطين هناك.

وستتوجه المسيرة إلى ساحة حائط البراق في البلدة القديمة لإقامة طقوس وشعائر تلمودية.

انشر عبر