شريط الأخبار

خيمة الصمود....قبلة المتضامنين...وثغرة ثبات يرابط عليها النواب المهددون بالابعاد

09:02 - 19 تموز / يوليو 2010

قبلة المتضامنين...وثغرة ثبات يرابط عليها النواب المهددون بالابعاد

فلسطين اليوم: القدس المحتلة

كما كل يوم منذ أن نصبت خيمة النواب في مقر الصليبب الأحمر في حي الشيخ جراح فقد عجت الخيمة بوفود وشخصيات كثيرة ومتنوعة ،حيث باتت خيمة الاعتصام قبلة المتضامنين مع القدس أو ربما مع أنفسهم ممن عاشوا قهر الاحتلال وعانوا ظلمه، يتوجهون إليها صباح مساء يعزون أنفسهم ويرابطون عند ثغرة الثبات التي يرابط عليها نواب العقيدة منذ ما يقارب الشهر.

فقد زار القيادي في الجبهة العربية الفلسطينية سعيد شويكي اليوم الإثنين 19/3/2010 خيمة الاعتصام للتضامن مع النواب المقدسيين المهددين بالابعاد.

وحيا الشويكي صمود النواب في مواجهة القرار التعسفي بإبعادهم عن مدينة القدس، مؤكدا أن التصدي لهذا القرار واجب جميع الشرفاء المدافعين عن عرض الأمة العربية والإسلامية.

وقال الشويكي: "نحن معكم في صمودكم، سنواجه المخططات الإسرائيلية بكل الخيارات ولينتهي  هذا الاحتلال".

كما قام المحامي ابراهيم شعبان رئيس مجلس الإسكان في القدس بزيارة تضامنية للنواب المقدسيين المهددين بالابعاد معبرا عن تضامنه بقوله: " من الحقوق الطبيعية للانسان أن لا يبعد عن وطنه مهما كانت المبررات، والاستقرار على أرضه كحق قانوني لا يقبل المناقشة، وإن الإجراءات الإحتلالية بحق النواب باطلة ولاغية لأنها تتعارض مع ابسط حقوق الانسان ومواثيقه".

 إلى ذلك فقد زار السيد عبد القادر فيصل الحسيني رئيس مؤسسة فيصل الحسيني  خيمة الاعتصام للتضامن مع النواب وقال الحسيني خلال زيارته: "حضرت هذا المساء تضامنا مع ممثلينا واخوتنا المهددين بالإبعاد عن مدينتهم الحبيبة، وأنا ادرك أن نجاح الاحتلال في خطوته هذه يعني بلا شك بداية عملية تهجير تشمل كل مواطن في مدينة القدس".

وأكد الحسيني أن على الجميع أن يقف ويتكاثف يدا بيد لمواجهة السياسيات الإسرائيلية العنصرية الرامية لتهويد المدينة المقدسة.

كما نظم مسرح السنابل المقدسية أمسية فنية تضامنية في خيمة الاعتصام مع النواب المقدسيين، وتخلل الأمسية عرض مسرحي للفنان حسام أبو عيشة، وأناشيد وطنية للفنان أحمد أبوسلعوم، بمشاركة نضال المهلوس وعطية شبانة وحمود أبو الشيخ. نالت اعجاب الحضور والمشاركين.

وقدمت الفرقة هذه الأمسية تضامناً مع النواب لتعزيز صمودهم وثباتهم في خيمة الاعتصام حتى الغاء قرار الابعاد الجائر.

ووعد أبو سلعوم النواب بإحياء حفلات فنية في بيوتهم احتفالا بعودتهم إلى أهلهم واحبائهم، مضيفا: "إننا واياكم على العهد باقون كجشر اللوز والزيتون".

في ذات الاطار توافد المئات من المشاركين في المخيمات الصيفية في مدينة القدس لخيمة الاعتصام للتضامن مع النواب.

حيث زار نادي الكشافة والمدرسة الكروية التابعين لنادي صورباهر، ومركز الأقصى الرياضي خيمة الاعتصام، وقدم المشاركون عرضاً للكاراتية والفنون القتالية وأنشدوا اناشيداً تضامنية ووطنية.

من جانبه، اشاد رئيس الدائرة الرياضية في نادي صورباهر جبر عميرة بصمود وثبات النواب، مضيفا " همكم همنا، وما يجري عليكم يجري علينا، ونحن عائلة واحدة وهؤلاء الاطفال ما جاؤوا إلا للتأكيد على هذا الامر".

كما حضر إلى الخيمة اليوم مخيم الابرار للفتيات من جبل المكبر،وأكد المشاركون فيه على دعمهم لصمود النواب المهددين بالابعاد ووقوفهم بجانبهم، "فابعادهم يعني ابعاد كل أهل بيت المقدس، ونحن لن نتنازل ولن نسمح بأن يمرر هذا المخطط مهما كلفنا ذلك من جهد ومال".

وتمنى المشاركون للنواب زوال هذه الازمة وعودة النواب الى بيوتهم ومع عائلاتهم.

وكذلك فقد زار مخيم الشيخ جراح الذي يضمن اطفالا من عائلة الغاوي وحنون وغيرها من العائلات الذين صودرت بيوتهم أو هددت بالمصادرة خيمة الاعتصام، مؤكدين تضامنهم مع النواب المقدسيين في اعتصامهم ضد القرار الجائر بحقهم.

وتواجد ظهر اليوم في الخيمة أيضا مخيم "إنّا باقون" التابع لجمعية مركز برج اللقلق المجتمعي في البلدة القديمة في القدس.

وأنشد المشاركون في المخيم أناشيدا وطنية وهتافات تضامنا مع النواب المهددين بالابعاد، وأنشدوا كذلك للقدس والاقصى.

وأشار مدير المخيم نهاد زغير إلى أن زيارة المخيم الذي يضم 150 طفلاً أقل شيء يقدموه للنواب المقدسيين، مؤكدا على أننا سنبقى في القدس شوكة في حلق الاحتلال.

من جانبهم، اكد النواب تواصل اعتصامهم وخطواتهم الاحتجاجية حتى الغاء القرار العنصري الاسرائيلي بالابعاد.

انشر عبر