شريط الأخبار

استشهاد أحد أسرى الدوريات المحررين فى المستشفيات الأردنية

08:53 - 19 تشرين أول / يوليو 2010

استشهاد أحد أسرى الدوريات المحررين فى المستشفيات الأردنية

فلسطين اليوم: القدس المحتلة

أكد مركز الأسرى للدراسات استشهاد أحد أسرى الدوريات المحررين " فؤاد حسين عبد الله الشرع " 54 عام من اربد – الأردن فى أحد المستشفيات الأردنية هذا اليوم نتيجة إصابته بضيق التنفس الدائم وتليف الكبد .

وحمل مركز الأسرى للدراسات المسئولية لإدارة مصلحة السجون الإسرائيلية على كل ما يحدث للأسرى المرضى من مضاعفات فى السجون وكذلك ما يحدث للأسرى المحررين بعد الافراج عنهم نتيجة الاستهتار الطبى من قبل الطبيب السجان كما حدث مع الأسرى المرضى المحررين " العملة وزيدات والشرع والعشرات غيرهم .

هذا وأكد رأفت حمدونة مدير مركز الأسرى للدراسات وعضو لجنة الأسرى للقوى الوطنية والإسلامية أن الأسير المحرر " الشهيد الشرع " أمضى فى سجون الاحتلال عشر سنوات متتالية وتم الافراج عنه ضمن الافراج عن أسرى الدوريات فى العام 1999 م وفق اتفاقية أوسلو ، وأضاف حمدونة أن الشهيد الشرع عاش فى قطاع غزة منذ الافراج عنه حتى ما قبل عام وانتقاله للأردن لتلقى العلاج ، ولقد تزوج فى غزة وهو أب لطفل وطفلة .

وأضاف حمدونة أن الأسير المحرر الشرع حوكم 25 عام لاتهامه بالتخطيط لتفجير طيارة تابعة لشركة العال الاسرائيلية ، وتم اعتقاله فى عرض البحر بعملية اسرائيلية خاصة وهو فى طريقه من لبنان إلى قبرص .

وأكد حمدونة أن الاوضاع الصحية السيئة للاسرى وسياسة الاهمال الطبي المتعمد التي تمارسها إداراة مصلحة السجون الاسرائيلية أصبحت خطرا حقيقيا يهدد حياة الاسر والاسيرات المريضات مما يتطلب اللجوء إلى المحكمة الدولية لمقاضاة إسرائيل على سياساتها التي تسببت في استشهاد العشرات من الأسرى فى السجون وبعد الافراج عنهم ، لا سيما وأن هناك العشرات ممن يعيش حالات مرضية مزمنة تحتاج لعمليات ومتابعة منها ما يقارب من 40 حالة تقيم بشكل متواصل في مستشفى سجن الرملة وتعاني من أمراض مستعصية ومزمنة .

وطالب حمدونة بلجنة تحقيق دولية بالتعاون مع جهات حقوقية فلسطينية للنظر فى استهتار الاحتلال الأسرى المرضى في سجون الاحتلال للوقوف عن كثب على أسباب استشهادهم .

وطالب وزارة الصحة الفلسطينية لاجراء فحوصات شاملة ودقيقة لكل الأسرى المحررين منذ الافراج عنهم لمعرفة حالتهم الصحية وعلاجهم فى حال المرض .

وناشد كلا من الصليب الأحمر ووزارة الأسرى و المؤسسات الفلسطينية الرسمية والأهلية - الحقوقية منها والإنسانية - والجمعيات والمراكز المعنية بالأسرى لمساندة الأسرى والأسيرات المرضى فى السجون ووقف الانتهاكات بحقهم والعمل على إنقاذ حياتهم .

انشر عبر