شريط الأخبار

"حزب الله" يدعو الحكومة اللبنانية لنقل ملف التجسس إلى مجلس الأمن

07:56 - 19 حزيران / يوليو 2010

"حزب الله" يدعو الحكومة اللبنانية لنقل ملف التجسس إلى مجلس الأمن

فلسطين اليوم – وكالات

دعا النائب اللبناني حسن فضل الله من حزب الله في حديث إلى وكالة "فرانس برس" اليوم  الاثنين الحكومة إلى نقل ملف التجسس الإسرائيلي على شبكة الاتصالات اللبنانية إلى مجلس الأمن الدولي.

 

وقال فضل الله: "ندعو إلى نقل هذا الملف إلى الأمم المتحدة وإثارته في مجلس الأمن ليكون العالم كله بصورة هذا العدوان بنتائجه الخطيرة على لبنان"، مشيرا إلى أن هذا الأمر "من مسؤولية الحكومة اللبنانية".

 

وأضاف أن "الحكومة مدعوة إلى القيام بهذه الخطوة فورا"، مشددا على أهمية القيام "بتحرك سريع على المستويين العربي والدولي".

 

وتابع النائب أن "اخطر ما في التجسس الإسرائيلي كان اختراق قطاع الاتصالات والسيطرة عليه امنيا وفنيا عن بعد وبالتالي نحن أمام نوع من الاحتلال لقطاع لبناني حيوي وإخضاعه لسلطة معادية".

 

وحذر النائب اللبناني من "أن أي تباطؤ في هذا الأمر يجعل إسرائيل مطلقة اليدين أكثر في استمرار تجسسها على لبنان ويبقي هذا البلد مكشوفا من دون أن يتحرك احد في العالم على الأقل لإدانة إسرائيل".

 

وأوضح فضل الله ردا على سؤال عما إذا كان الحزب يثق بتحرك مجلس الأمن للمعالجة، "ان منطق الحكومة اللبنانية وبعض القوى السياسية يقول بالتحرك الدبلوماسي لمواجهة العدوان الإسرائيلي، ونحن ندعوهم من خلال هذا المنطق إلى التحرك الدبلوماسي السريع".

 

وتم خلال الأسابيع الأخيرة توقيف ثلاثة أشخاص يعملون في قطاع الاتصالات للاشتباه بتعامهلم مع إسرائيل.

 

ودعا الأمين العام لحزب الله حسن نصر الله الجمعة إلى "النبش عن الجواسيس الكبار" في هذا الملف.

 

وقال فضل الله لفرانس برس "لا نريد أن نتحدث عن أي أسماء أو معطيات (...) سنتابع بكل جد من خلال أجهزة الدولة مكافحة التجسس لتوضع اليد على الجواسيس الكبار كما توضع على الجواسيس الصغار".

 

من جهة ثانية، رأى فضل الله أن اغلب ردود الفعل التي صدرت على خطاب نصر الله "مرتبكة وانفعالية".

 

وأضاف "درجت العادة عند هذه القوى السياسية أن تواجه الحجة والبرهان والمنطق بخطاب تصعيدي متوتر، لكن هذه المرة يضاف إليه الارتباك لأنهم لم يستطيعوا أن يواجهوا المعطيات التي قدمها الأمين العام".

 

وأضاف "مهما كانت المواقف السياسية التي تصدر من هنا وهناك فان هذا لن يغير من موقفنا ومن خياراتنا (...) سنواجه الوسائل الإسرائيلية بكل ما توفر لدينا من وسائل وأساليب أيا تكن النتائج والتداعيات".

 

وصدرت ردود فعل منتقدة وعنيفة عن نواب في الأكثرية على خطاب نصر الله الذي شكك في القرار الاتهامي المنتظر عن المحكمة الخاصة بلبنان المكلفة النظر في قضية اغتيال رئيس الوزراء السابق رفيق الحريري إذا كان سيستند إلى معلومات تم الحصول عليها عبر قطاع الاتصالات.

 

وقال نصر الله الجمعة أن "الإسرائيليين الذين يقفون عاجزين أمام صلابة وصمود وجهوزية المقاومة.. يراهنون على مشروع إسرائيلي آخر اسمه المحكمة الدولية يحضرون له في الأشهر المقبلة".

 

 

 

انشر عبر