شريط الأخبار

حماس تنتقد طلب موسى ضمانات مكتوبة لبدء "المباشرة"

07:46 - 19 آب / يوليو 2010

حماس تنتقد طلب موسى ضمانات مكتوبة لبدء "المباشرة"

فلسطين اليوم – غزة

انتقدت الحكومة الفلسطينية في قطاع غزة طلب الأمين العام لجامعة الدول العربية عمرو موسى بضمانات مكتوبة كشرطٍ لبدء المفاوضات المباشرة مع إسرائيل.

 

وقال يوسف رزقة (المستشار السياسي لإسماعيل هنية رئيس الحكومة في قطاع غزة): إنّ الحديث عن ضمانات مكتوبة كشرط للدخول للمفاوضات المباشرة غطاء عربي هزيل يستر عار العودة للمفاوضات المباشرة، مشددًا على فشل خيار المفاوضات.

 

وكان موسى قد أكّد أمس الأحد عقب اجتماعه بالمبعوث الأمريكي للشرق الأوسط جورج ميتشل، أنّه لا يمكن للفلسطينيين الانتقال إلى المفاوضات المباشرة مع إسرائيل من دون "ضمانات مكتوبة"، قائلًا: "لا نستطيع الانتقال أوتوماتيكيًا من مفاوضات غير مباشرة إلى مفاوضات مباشرة من غير ضمانات مكتوبة".

 

وأشار رزقة، في تصريح له إلى أنّ الرئيس محمود عباس وجامعة الدول العربية لا تملك خيارًا بديلًا عن المفاوضات التي وصفها بـ"العبثية"، قائلًا: "إن الضمانات لعبة إعلامية لتمهيد الطريق للعودة المبررة للمفاوضات المباشرة "، لافتًا إلى أنّ "إسرائيل لم تلتزم بمعاهدتها السابقة مع المفاوض الفلسطيني".

 

ويذكر أنّ موسى أكّد في الوقت ذاته على عدم وجود تراجع عن الموقف العربي الذي يشترط تقدُّم في محادثات التقريب للدخول في مفاوضات مباشرة، مؤكدًا التزام الرئيس بما قرره وزراء الخارجية ولجنة المتابعة العربية، موضحًا أن استمرار مصادرة الأراضي والممتلكات الفلسطينية كلها أجواء لا تساعد على الانتقال إلى مفاوضات مباشرة.

انشر عبر