شريط الأخبار

الاحتلال يحقق مع 550 ضابطاً وجندياً من جنوده بعد الحرب على غزة

08:40 - 18 تموز / يوليو 2010

الاحتلال يحقق مع 550 ضابطاً وجندياً من جنوده بعد الحرب على غزة

فلسطين اليوم – القدس المحتلة

حققت شرطة الاحتلال العسكرية خلال العام ونصف الأخيرين مع أكثر من 550 ضابطاً وجندياً شاركوا في العدوان على قطاع غزة.

 

وكانت صحيفة "يديعوت احرونوت" العبرية قد ذكرت الأسبوع الماضي أن الشرطة العسكرية ستجري تحقيقاً مع قائد لواء جبعاتي السابق حول الهجوم الجوي الذي أودى بحياة 21 فلسطينياً من عائلة واحدة خلال الحرب ويتضح الآن بأنه تم التحقيق مع مئات الضباط والجنود وان بعضهم تم التحقيق معه اكثر من مرة.

 

وتم التحقيق تقريباً مع جميع قادة الكتائب الذين شاركوا في الحرب ومع عشرات من الجنود في القوات النظامية وقوات الاحتياط وهذا عدد غير مسبوق من العسكريين الذين أجريت تحقيقات معهم في جميع الحروب والعمليات السابقة.

 

وأعرب عدد من كبار الضباط عن تخوفهم من ان يؤدي هذا الوضع إلى تفكير ضابط أكثر من مرة في المستقبل قبل تنفيذهم لمهام شائكة وذلك خوفاً من ان يؤدي الأمر إلى اتخاذ خطوات قضائية ضدهم بعد الحرب.

 

ويجد قادة الكتائب والسرايا الذين شاركوا في الحرب على غزة صعوبة بمواجهة كثافة التحقيقات، وقال احد قادة الكتائب انه أجبر على قضاء إجازاته القليلة في التحقيقات عوضاً عن قضائها مع أسرته، وأضاف: "حتى لو نفوا ذلك، فإن الأضرار التي لحقت بالقادة هائلة، وينتابك أحاسيس غير سارة، فأنت تهديد حياتك من أجل الدولة وبعد ذلك إجراء تحقيق تلو الآخر معك".

 

وأدت التحقيقات حتى الآن إلى عدد غير قليل من الخطوات الانضباطية والإجراءات القضائية، كان أخطرها الأسبوع الماضي عندما قرر المدعي العام العسكري اللواء ابيحاي مندلبليط توجيه تهمة القتل غير المتعمد لجندي من لواء "غبعاتي"، وقرر في قضية أخرى تقديم قائد لواء "جولاني" الضابط برتبة مقدم إلى المحكمة بتهمة تجاوز التعليمات الخاصة بـ "إجراءات الجار".

 

 

 

انشر عبر