شريط الأخبار

يهود متطرفون يهددون التوازن الاجتماعي في مدينة "يافا" المحتلة

02:32 - 18 تشرين أول / يوليو 2010

يهود متطرفون يهددون التوازن الاجتماعي في مدينة "يافا" المحتلة

فلسطين اليوم: غزة

حذرت صحيفة الأوبزرفر البريطانية من خطط إحدى الجماعات الدينية الإسرائيلية المتطرفة لبناء وحدات سكينة في منطقة تاريخية، وهو الأمر الذي يهدد بالإخلال بالتوازن مع السكان الفلسطينيين الموجودين في مدينة يافا المحتلة، ومن ثم إحياء ذكريات صدمات الماضي.

 

وتوضح الصحيفة في التحقيق الذي نشرته حول هذه القضية أن يافا واحدة من المناطق القليلة في دولة الاحتلال التي يتعايش فيها المسلمين واليهود بشكل مشترك، وإن كان ذلك قد حدث بشكل صعب على مدى عقود، إلا أن سعى منظمة من اليهود القوميين المتطرفين لبناء 20 شقة سكنية تباع فقط للمؤمنين بالعقيدة الصهيونية يهدد بهدم التوازن المعقد في هذه المنطقة المضطربة في أهم المدن الإسرائيلية وهى تل أبيب.

 

وأشارت الأوبزرفر إلى أن ما تسمى بالمحكمة العليا الإسرائيلية ستحكم هذا الأسبوع في قضية أقامها اتحاد الحقوق المدنية في دولة الاحتلال يدعى فيها أن المشروع تمثل تمييزاً ضد العرب واليهود غير المتدينين.

 

وتقول المنظمة التي تقف وراء المشروع السكنى وتدعى "بيمونا": "إنها تريد فقط خلق مجتمع ديني لا يوجد به أي تأثيرات من غير اليهود أو العلمانيين".

 

ويخشى معارضو هذا المشروع من أن يسعى اليهود المتطرفون إلى فرض نمط حياة متشدد على يافا مثل الاحتجاج على قيادة السيارات يوم السبت.

انشر عبر