شريط الأخبار

الأسرى للدراسات: استعادة أموال الأسير محمد الحسني وإلقاء القبض على السارق

10:56 - 18 تموز / يوليو 2010

الأسرى للدراسات: استعادة أموال الأسير محمد الحسني وإلقاء القبض على السارق

فلسطين اليوم-غزة

أكد نجل الأسير محمد الحسني اليوم الأحد، لمركز الأسرى للدراسات، أنه تم استعادة 150 ألف دولار والتي سرقت يوم الثلاثاء الماضي ومن ضمنها الـ50 الف دولار مخصصات والده الأسير.

 

وأوضح وسام نجل الحسني للمركز، أنه تم إلقاء القبض على السارق "م.ع" بمساعدة والد السارق وجهاز المباحث العامة بوزارة الداخلية بحكومة غزة .

 

وأوضح الحسني، أن عمليات التحري والبحث تكاثفت منذ الإعلان عن عملية السطو مساء الثلاثاء الماضي، وتكللت بالنجاح, حيث يقبع السارق حاليا في السجن.

 

جدير بالذكر، أن الأسير محمد الحسني يقبع في سجون الاحتلال منذ العام 1986، ويعاني من عدة أمراض، ومحكوم عليه بالسجن 30 عاما. كما أن الأموال التي سرقت هي عبارة عن مدخرات وديون للأسير كانت عائلته تنوي من خلالها بناء منزل، حيث أنها تعيش في شقة مستأجرة منذ سنوات.

 

ومن جانبه صرح مدير المكتب الإعلامي والناطق باسم الشرطة الفلسطينية الرائد أيمن البطنيجي بأن المباحث العامة تمكنت من كشف تفاصيل عملية السطو التي تعرض لها منزل الأسير محمد العبد الحسني وسرقة مبلغ "150" ألف دولار منه قبل أيام.

وقال البطنيجي أن المباحث العامة شرعت بعمليات البحث والتحري وجمع الأدلة فور علمها بعملية السرقة حتى تمكنت من الوصول إلى خيوط أدت لكشف هوية الجناة وإلقاء القبض عليهم.

وأكد أن المباحث تمكنت من إعادة المبلغ كاملاً لأصحابه بعد أن وجدته بحوزة الجناة الذين اعترفوا بفعلتهم خلال التحقيق.

وأوضح الرائد أيمن البطنيجي بأن المباحث ستحول القضية للنيابة العامة لاستكمال باقي الإجراءات القانونية وشدد على أن الشرطة الفلسطينية تقف بالمرصاد لكل من تسول له نفسه بالاعتداء على حقوق الآخرين ومخالفة القانون.

 

انشر عبر