شريط الأخبار

تطبيق نظام الانضباط المدرسي بداية الفصل الدراسي في جميع المدارس الحكومية

10:37 - 18 تشرين أول / يوليو 2010

تطبيق نظام الانضباط المدرسي بداية الفصل الدراسي في جميع المدارس الحكومية

غزة- فلسطين اليوم

أكدت وزارة التربية والتعليم العالي بالحكومة الفلسطينية بغزة أنها تعتزم تطبيق نظام الانضباط المدرسي بداية الفصل الدراسي الجديد في جميع مدارس الوزارة.

جاء ذلك خلال ورشة عمل حول نظام الانضباط المدرسي في المدارس الحكومية والخاصة بعنوان" الانضباط المدرسي"، بحضور معالي وزير التربية والتعليم أ.د.محمد عسقول، ود.زياد ثابت وكيل الوزارة المساعد للشئون التعليمية، ود.علي خليفة مدير عام الإدارة العامة للتعليم العام، ومدراء التربية بالمديريات الست، وعدد من مدراء المدارس والمعلمين وأولياء الأمور.

وفي كلمته، رحب معالي الوزير بالحضور، مؤكداً أن وزارة التعليم هي وزارة العمل الدءوب والملفات الكثيرة الصعبة والتفاصيل التي تخدم أكبر قطاع من المجتمع.

وأوضح معالي الوزير أن وزارته تستند في رؤيتها لنظام الانضباط المدرسي للحد من المشكلات السلوكية في المدارس الفلسطينية إلى الرؤية العامة للوزارة التي بموجبها تلتزم بتوفير أفضل السبل لإيجاد بيئة تعليمية آمنة تعزز حب الاستطلاع وتنمي الشخصية الإيجابية وتدعم إشراك أولياء الأمور ومؤسسات المجتمع المحلي في العملية التربوية بما يعزز التوقعات الإيجابية تجاه أداء الطلبة وتصرفاتهم ليصبحوا مواطنين مسئولين في مجتمع حضاري متقدم.

وأشار د.عسقول إلى أن منظومة التعليم لا يكتفى بها وحدها، مبيناً ضرورة توفير درجة أمان في البيئة المدرسية للارتقاء بالطلاب والمساهمة في التنمية والتطوير.

وأكد د.عسقول على أن للطالب والمعلم حقوق وواجبات ويجب إحداث عملية توازن بين الطرفين للوصول إلى بيئة مدرسية هادئة وطالب متميز.

بدوره بيًن د. زياد ثابت أن نظام الانضباط المدرسي يهدف إلى حماية الطلبة والمعلمين وتهيئة البيئة التربوية والتعليمية المناسبة لتحقيق أهداف العملية التربوية، والمساهمة في تعزيز

البيئة المدرسية الآمنة ونشر السلوكيات الإيجابية، وذلك من خلال تعريف الطلبة وأولياء أمورهم بالإرشادات والتعليمات الخاصة بالسلوك والنظام وأهمية الالتزام بهما، إضافةً إلى توفير إطار ينظم واجبات وحقوق الطلبة بما يعزز الشعور بالمسئولية والانتماء للمدرسة، واحترام حقوق وسلطة الهيئة الإدارية والتدريسية وجميع من يشارك في العملية التعليمية، والحد من انتشار المشكلات السلوكية التي يتعرض لها الطلبة والمعلمون في المدارس، علاوةً على الارتقاء بالسلوكيات الحسنة وتعزيزها وتعهدها بالتشجيع والرعاية، وتوفير فرص تمكن الطلبة من المشاركة البناءة وحق التعبير عن الرأي، منوهاً إلى أنه تم الاستعانة بقانون التعليم العام وقانون حق الطفل وقانون الخدمة المدنية.

وأكد د.ثابت على أنه بدون نظام لا يمكن أن ينجح أي مشروع، مشيراً إلى أن نظام الانضباط المدرسي هو نظام جيد سيطبق على أرض الواقع في بداية الفصل الدراسي الأول.

ومن ناحيته أكد د.علي خليفة أن ورشة الانضباط المدرسي تأتي من حرص الوزارة على تتويج كافة عناصر المسيرة التعليمية بالأمن رغم الظروف الصعبة التي يعاني منها القطاع.

وأوضح د.خليفة أن الانضباط المدرسي ليس موضوع جديد، مشيراً إلى أن هناك معلومات من الانضباط داخل المناهج بعناوين ومسميات مختلفة منها نظام العقوبات المدرسية، وحقوق الطالب، وحقوق المعلم.

 

 

انشر عبر