شريط الأخبار

ايران تتهم دولا غربية و"إسرائيل" بتدبير اعتداء زاهدان

09:10 - 18 تموز / يوليو 2010

ايران تتهم دولا غربية و"إسرائيل" بتدبير اعتداء زاهدان

فلسطين اليوم-وكالات

اتهمت ايران السبت دولا غربية واسرائيل بالضلوع في الاعتداء الانتحاري المزدوج الذي اوقع الخميس 27 قتيلا في جنوب شرق البلاد وذلك على الرغم من تنديد الاتحاد الاوروبي والولايات المتحدة بشدة بالاعتداء.

ونقلت وكالة "مهر" عن مساعد قائد الشرطة احمد رضا رادان انه تم توقيف 40 شخصا غداة الاعتداء وذلك بتهمة "التسبب في اضطرابات" في مدينة زاهدان. ولم يقدم المسؤول تفاصيل اضافية.

واكدت الشرطة ايضا ان ستة "مجرمين" قتلوا الجمعة في مواجهات مع قوات الامن في محافظة سيستان بلوشستان، وكبرى مدنها زاهدان، من دون ان توضح ما اذا كان الامر على صلة بالاعتداء المزدوج.

وكان نائب وزير الداخلية الايراني علي عبد الله قال في تصريحات نقلها السبت موقع التلفزيون الايراني على الانترنت "ان المسؤولين عن هذه الجريمة تم تدريبهم وتجهيزهم خارج الحدود ثم قدموا الى ايران".

وقال "ان هذا العمل الارهابي الاعمى نفذه مرتزقة من "عالم الاستكبار،وهي عبارة تستخدم في الخطاب السياسي الايراني للاشارة الى القوى الغربية.

واضاف علي عبد الله "يجب ان يدرك اولئك الذين خططوا لهذه الجريمة وجهزوا من اقترفها، انهم في عداد المسؤولين". وحث افغانستان وباكستان المجاورتين على "مراقبة حدودهما".

واستهدف الهجوم المزدوج الذي اوقع ايضا 250 جريحا، مسجد الجماعة في زاهدان كبرى مدن محافظة سيستان-بلوشستان. وتم تبنيه من مجموعة جند الله السنية المتطرفة التي اكدت انها استهدفت الحرس الثوري.

ونددت العواصم العالمية وبينها واشنطن، بشدة بالاعتداء المزدوج.

غير ان رئيس البرلمان الايراني علي لاريجاني اتهم مباشرة الولايات المتحدة.

وقال بحسب موقع التلفزيون على الانترنت "على الاميركيين تحمل مسؤوليتهم في هذا العمل الارهابي في سيستان (بلوشستان). لا يمكنهم التنصل من ذلك".

واتهم وزير الداخلية الايراني مصطفى نجار من جانبه اسرائيل، العدو اللدود لايران.

ونقلت وكالة الانباء الطلابية الايرانية عن الوزير قوله "ان الاعمال الارهابية للصهاينة تسعى لتحقيق عدة اهداف بينها اقامة الفتنة بين الشيعة والسنة". واضاف ان اجهزة المخابرات الايرانية وجهاز الامن "تسيطر على الوضع".

وهاجم النائب النافذ علاء الدين بوروجردي باكستان.

ونقلت وكالة انباء "فارس" عن النائب قوله "على باكستان واجهزة مخابراتها اعادة النظر في علاقاتها (مع الارهابيين) والتحرك لمواجهة هؤلاء المجرمين".

ودعا المرشد الاعلى للجمهورية علي خامنئي في رسالة وجهها لسكان محافظة سيستان-بلوشستان "المسلمين الشيعة والسنة الى التحلي بالصبر والحفاظ على الوحدة"، بحسب ما اوردت وكالة فارس.

وتتهم ايران بانتظام مجموعة جند الله بانها تتلقى التدريب والتجهيز من اجهزة المخابرات الاميركية والاسرائيلية والبريطانية وايضا الباكستانية وذلك بهدف زعزعة النظام الايراني.

ومتمردو جند الله الذين يقاتلون منذ عشر سنوات السلطات الايرانية هم من السنة وينتمون الى اتنية البلوش التي تشكل قسما كبيرا من سكان سيستان-بلوشستان.

انشر عبر