شريط الأخبار

ارتفاع ملحوظ للأسعار في السوق الفلسطينية مع اقتراب شهر رمضان

08:42 - 18 تموز / يوليو 2010

ارتفاع ملحوظ للأسعار في السوق الفلسطينية مع اقتراب شهر رمضان  

فلسطين اليوم-رام الله

أشار رئيس جمعية حماية المستهلك الفلسطيني صلاح هنية، امس، إلى ظاهرة الارتفاع الملحوظ للاسعار في السوق الفلسطينية، ما يؤثر سلبياً على اقبال المواطنين على الشراء، خصوصا المواد الأساسية والضرورية، بحيث طال الارتفاع الخضار والفواكه واللحوم والدجاج بصورة باتت تؤثر على القدرات الشرائية للمستهلك، موضحاً أن مؤشر جدول غلاء المعيشة الصادر عن الجهاز المركزي للإحصاء الفلسطيني يؤكد الأمر بصورة جلية.

وربط هنية بين الارتفاع الحالي كمؤشر على معدل الارتفاع المتوقع للاسعار خلال شهر رمضان المبارك في الوقت الذي يزداد فيه الإقبال على المشتريات من قبل المستهلكين.

واوضح أن حملة متكاملة ستطلقها الجمعية بخصوص ترشيد الاستهلاك خلال شهر رمضان بالتعاون مع المصانع الفلسطينية.

وشددت جمعية حماية المستهلك على ضرورة مراقبة إشهار الاسعار في السوق الفلسطينية ومخالفة غير الملتزمين في كافة القطاعات وبشكل خاص مكاتب الخدمات امام وزارة الداخلية والمحاكم الشرعية والمدنية وضرورة إشهار أسعار المعاملات، وأسعار الطلبات الداخلية للسيارات العمومية داخل المدن في ضوء عدم الالتزام بتشغيل العدادات، وخضوع التسعيرة للمزاجية.

ودعت الجمعية مزودي خدمات المياه في الضفة الغربية إلى مراقبة تزويد المياه للمستهلكين بالصهاريج وتضاعف اسعارها.

وختمت الجمعية بالإشارة إلى ارتفاع غير منطقي في اسعار الوجبات في المطاعم والتي طالت الفلافل والفول والحمص والشاورما لتصل إلى أعلى معدلاتها المبالغ بها في الوجبات المقدمة في المطاعم المنتشرة في المحافظات وبشكل خاص محافظات القدس ورام الله والبيرة وبيت لحم بصورة لا ترتبط بكلفة الانتاج بأي صورة من الصور، ودعا أصحاب المطاعم والمقاهي إلى مراعاة الأمر عند التسعير وعدم المبالغة، داعية المستهلك إلى ترشيد الاستهلاك والاعتماد على الانتاج المنزلي في الطعام المعتبر أكثر توفيراً.

 

انشر عبر