شريط الأخبار

في موعد الانتخابات المؤجلة...اليسار تطلب الحكومة الفلسطينية التراجع عن قراراها

06:26 - 17 حزيران / يوليو 2010

في موعد الانتخابات المؤجلة...اليسار تطلب الحكومة الفلسطينية التراجع عن قراراها

فلسطين اليوم: رام الله

اعتصم العشرات من نشطاء اليسار الفلسطيني أمام المجلس التشريعي الفلسطيني في رام الله احتجاجا على قرار الحكومة تأجيل الانتخابات المحلية و التي كانت مقررة اليوم السابع عشر من تموز.

 

و تلا ممثل اليسار بيان حمّل خلاله حكومة رام الله برئاسة سلام فياض المسؤولية عن تأجيل الانتخابات، و رضوخها، حسبما أشار البيان، إلى ضغوطات و حسابات فئوية من قبل حركة فتح و التي من شأنها أن تلحق الأضرار بمصالح و قضايا و حقوق المواطنين.

 

و تابع البيان، و الذي تلي بالتزامن في اعتصامات مشابهة جرت في محافظات الوطن، أن إيه محاولات لسوق تبريرات و ذرائع غامضة للاتكاء عليها في هذا القرار ليست مقبولة و لا مفهومة و مرفوضة.

 

و قال ممثلو اليسار أن قرار تأجيل يتعارض و إدارة الغالبية الساحقة من أبناء الشعب الفلسطيني و إرادة القوى السياسية الفلسطينية التي أعلنت موقفها في أكثر من بيان.

 

وطالب المعتصمون الحكومة الفلسطينية التراجع عن قرارها بشأن الانتخابات و الإعلان الفوري عن موعد قريب لإجرائها.

 

و بالمقابل، طالب المعتصمون ببيانهم "حركة حماس و حكومتها بغزة" بإتاحة المجال لإجراء الانتخابات بغزة بالتزامن مع إجرائها في  الضفة.

 

انشر عبر