شريط الأخبار

رابطة علماء فلسطين تحذر من مغبة المساس بالأقصى

02:15 - 17 حزيران / يوليو 2010

رابطة علماء فلسطين تحذر من مغبة المساس بالأقصى

فلسطين اليوم: غزة

حذرت رابطة علماء فلسطين من الدعوات المتجددة من قبل الجماعات اليهودية المتطرفة للمشاركة في مسيرات واحتفالات صاخبة يوم الثلاثاء المقبل في مدينة القدس المحتلة بمناسبة ما يسمى "ذكرى خراب الهيكل" المزعوم، والتي تأتي في سياق المحاولات المحمومة لتدنيس ساحات المسجد الأقصى المبارك.

 

كما حذرت الرابطة في تصريح مكتوب وصل فلسطين اليوم نسخة عنه، اليوم (17/7)، من مغبة السماح بتنظيم مثل هذه المسيرات والاحتفالات اليهودية في البلدة القديمة، خاصة أنها تتم بدعم كامل من قبل الحكومة الصهيونية المتطرفة، وتنسجم تماماً مع الأساطير والأوهام التلمودية حول هدم المسجد الأقصى المبارك لإقامة الهيكل المزعوم على أنقاضه.

 

واستنهضت الرابطة الأمة العربية والإسلامية للذود عن حياض مسرى رسول الله صلى الله عليه وسلم، ودعت جماهير شعبنا في مدينة القدس المحتلة وداخل الأراضي المحتلة عام 48 إلى الاستنفار مجدداً لصد المحاولات الصهيونية الآثمة للمس بقدسية المسجد الأقصى المبارك.  

 

وطالبت الأمة بمواصلة دورهم الريادي في الكشف عن مخططات الصهاينة الرامية لتغييب الهوية العربية والإسلامية عن المدينة المقدسة، والعمل على استنهاض همم الأمة للتحرك الفاعل والجاد من أجل حماية المقدسات الإسلامية في فلسطين وفي مقدمتها المسجد الأقصى المبارك.  

 

كما دعت إلى وقف المفاوضات مع الاحتلال الصهيوني سواء كانت مباشرة أو غير مباشرة، لاسيما أن الاحتلال يتخذها ذريعة للاستمرار في تهويد مدينة القدس والتغول على سكانها المرابطين من خلال هدم بيوتهم وسحب هوياتهم وإبعاد نوابهم.

انشر عبر