شريط الأخبار

لصوص بغزة استغلوا الفرح لسرقة 150 ألف دولار ثلثها مدخرات أحد عمداء الأسرى

10:53 - 17 حزيران / يوليو 2010

لصوص بغزة استغلوا الفرح لسرقة 150 ألف دولار ثلثها مدخرات أحد عمداء الأسرى

فلسطين اليوم-غزة

أكد وسام ابن الأسير " محمد العبد الحسني " لمركز الأسرى للدراسات أن لصوصا مجهولين استغلوا يوم الثلاثاء 13/7/2010 م وجود عائلة الحسنى فى فرح لابنهم فى مكان آخر فقاموا بخلع الأبواب لبيت شقيق الأسير فى شارع المخابرات وسرقوا مبلغ وقدره 150 ألف دولار منها 50 ألف دولار للأسير الحسنى " أحد قدامى الأسرى " .

 

وأكد وسام ابن الأسير " الحسني " لمركز الأسرى والذى أبى ان يتزوج إلا بعد الافراج عن والده أن المبلغ " 50 ألف دولار " هو عبارة عن مدخرات للوالد، ومساعدات، ومنها ما يقارب من 20 ألف دولار ديون من الأقارب للبدء ببناء بيت كون أن الأسير لا يملك " بيت ملك خاص له " حتى اللحظة .

 

وقال رأفت حمدونة مدير مركز الأسرى للدراسات وعضو لجنة الأسرى للقوى الوطنية والاسلامية أن الأسير الحسنى من مواليد 1960م فى مخيم الشاطئ بقطاع غزة والمعتقل منذ تاريخ 4/3/1986 م ، والمحكوم 30 عاماً ، أمضى منها ما يقارب من 25 عاما متتالية فى معظم السجون وهو أحد عمداء الأسرى وأحد قادة الحركة الوطنية الأسيرة ، وموجود الآن فى سجن جلبوع ، ويعانى من أزمة صدرية حادة وأمراض أخرى كالبواسير والمعدة .

 

وطالب مركز الأسرى للدراسات الشرطة وأجهزة الأمن بالعمل بكل جهد لإعادة مدخرات الأسير والأموال المستلفة لإعادتها لأصحابها ، ومعاقبة اللصوص على فعلتهم الخارجة عن القانون وعلى الأعراف والعادات والتقاليد الفلسطينية والغير مقبولة وطنياً .

 

انشر عبر