شريط الأخبار

اجتماع مصيري بين ميتشل وعباس اليوم

08:37 - 17 حزيران / يوليو 2010

اجتماع مصيري بين ميتشل وعباس اليوم

فلسطين اليوم-وكالات

أكدت مصادر فلسطينية الجمعة لـ'القدس العربي' بأن اجتماع الرئيس الفلسطيني محمود عباس اليوم السبت بالمبعوث الامريكي جورج ميتشل سيكون مصيريا بالنسبة لامكانية الانتقال من المفاوضات غير المباشرة الى المفاوضات المباشرة بناء على طلب الرئيس الامريكي باراك اوباما.

ومن المقرر ان يلتقي ميتشل اليوم السبت مع عباس في رام الله في اطار المساعي الامريكية للانتقال الى المفاوضات المباشرة في ظل عدم احراز اية نتائج على صعيد المفاوضات غير المباشرة المتواصلة منذ اسابيع.

واوضح عضو اللجنة المركزية لحركة فتح محمود العالول لـ'القدس العربي' الجمعة بان اجتماع عباس - ميتشل اليوم السبت سيكون مصيريا وهاما كون الجانب الفلسطيني بانتظار أجوبة إسرائيلية على أسئلة فلسطينية قدمها الرئيس الفلسطيني للادارة الامريكية وينتظر اجوبة عليها تتعلق بملفي الحدود والامن.

وأضاف العالول قائلا لـ'القدس العربي' 'انت تعرف بان الرئيس ابو مازن طرح العديد من الموضوعات والأسئلة على الجانب الأمريكي من اجل نقلها للإسرائيليين، وغدا - اليوم السبت - من المفترض انه ينتظر اجابات على هذه التساؤلات'.

وتابع العالول 'لكن من الواضح تماما بانه حتى الآن الامور سلبية تماما على هذا الصعيد من قبل الجانب الاحتلال حيث لا يوجد اي تقدم على الاطلاق يوحي بانه من الممكن الذهاب للمفاوضات المباشرة'.

وكان الرئيس الامريكي باراك اوباما اتصل نهاية الاسبوع الماضي بالرئيس الفلسطيني محمود عباس وطالبه بضرورة الانتقال للمفاوضات المباشرة بعد تقديم حكومة بنيامين نتنياهو حزمة تسهيلات كبادرة حسن نية، مثل عدم دخول بعض المناطق الخاضعة لسيطرة السلطة والمصنفة مناطق ِِ'أ' بالضفة الغربية وفق تصنيفات اتفاق اوسلو اضافة لازالة بعض الحواجز والسماح بفتح 6 مراكز شرطة في الريف الفلسطيني.

وبشأن امكانية ان يحرز اجتماع عباس ـ ميتشل اليوم السبت تقدما على صعيد المفاوضات للانتقال للمفاوضات المباشرة قال العالول 'اعتقد ان الامور واضحة تماما. فالتصرفات والانتهاكات الاسرائيلية التي تتم على ارض الواقع لا تترك اي امكانية على الاطلاق للتجاوب مع اي دعوة للمفاوضات المباشرة' في اشارة الى طلب اوباما من عباس الانتقال للمفاوضات المباشرة.

وحول اعلان واشنطن عن ثقتها باستئناف المفاوضات المباشرة في حين تواصل منظمة التحرير وحركة فتح رفض الانتقال للمفاوضات المباشرة في ظل عدم احراز اي تقدم خلال المفاوضات غير المباشرة ومواصلة اسرائيل للاستيطان في الاراضي المحتلة عام 1967 بما فيها القدس، قال العالول 'الامريكيون هذا ما يتمنوه - الانتقال للمفاوضات المباشرة - لكن نحن لنا مصالحنا ورؤيتنا في هذا الامر والذي نتعارض فيه مع الموقف الامريكي'، مشددا على ان التوجه العام الفلسطيني هو رفض الذهاب للمفاوضات المباشرة في ظل مواصلة اسرائيل لاستيطانها وعدم احراز اي تقدم في ملفي الحدود والامن خلال المفاوضات غير المباشرة.

وكان ميتشل وصل الخميس للمنطقة للقاء المسؤولين الاسرائيليين والفلسطينيين لاجراء مباحثات حول الانتقال إلى المفاوضات المباشرة بين الطرفين.

وكانت حركة فتح قد أصدرت بيانا أكدت فيه أن الانتقال للمفاوضات المباشرة مرهون بالتقدم في قضيتي الأمن والحدود.

انشر عبر