شريط الأخبار

السلطة الفلسطينية تدعو الأتراك لمنافسة الكيان في توفير السلع للفلسطينيين

03:40 - 16 حزيران / يوليو 2010

السلطة الفلسطينية تدعو الأتراك لمنافسة الكيان في توفير السلع للفلسطينيين

فلسطين اليوم – رام الله

حض الفلسطينيون خلال اول منتدى للأعمال الفلسطينية - التركية عقد في اسطنبول نظراءهم الأتراك على زيادة الصادرات التركية إلى الأراضي الفلسطينية، مشددين على أهمية ان يقاطع الأتراك منتجات المستوطنات اليهودية المقامة على أراضيهم.

 

وأعرب الفلسطينيون عن تفضيلهم استيراد السلع التركية على الإسرائيلية، في الوقت ذاته تعهدت تركيا بعدم السماح بمرور السلع المنتجة في المستوطنات عبر أراضيها.

 

وقالت صحيفة "يديعوت احرونوت" الاسرائيلية ان وزير الاقتصاد الفلسطيني الدكتور حسن أبو لبدة حث رجال الأعمال الأتراك في هذا المنتدى على توفير السلع التركية في الأسواق الفلسطينية.

 

كما دعا تركيا الى التوقف عن استيراد بضائع المستوطنات.

 

ونقل عن ابو لبدة قوله لإحدى الصحف الفلسطينية: "لقد أبلغنا الأتراك ان اسرائيل تصدر الينا منتجات تبلغ قيمتها 3 بلايين دولار في العام. وندعو الشركات التركية الى منافستها. ومن جانبنا فاننا على استعداد لاستيراد السلع التركية".

 

من ناحية اخرى، أعلن وزير الاقتصاد التركي ظفر كاغليان ان بلاده ستعمل على تلبية مطالب الوزير الفلسطيني والتوقف عن استيراد السلع المصنوعة في المستوطنات الاسرائيلية، في الوقت الذي لن نسمح لتلك السلع بالمرور عبر الأراضي التركية.

 

وصرح السفير الفلسطيني في تركيا نبيل معروف بان "الاتراك اكدوا لنا تمشيا مع مطالب الوزير ابو لبدة انهم لن يسمحوا باستيراد منتجات المستوطنات ولن يسمحوا بمرورها عبر الاراضي التركية، على اساس انها انتجت فوق اراض فلسطينية، وعليه فانها لا تعتبر من الصادرات الاسرائيلية".

 

وخلال المنتدى اتفق الفلسطينيون والاتراك على البدء في تطبيق اتفاقية التجارة الحرة التي وقعها الطرفان العام 2005. وقرر الجانبان تقوية علاقاتهما الاقتصادية، ومن المقرر ان يقوم وفد يضم مسؤولين اتراك بزيارة الضفة الغربية في المستقبل القريب لبحث الفرص المتعلقة بالاعمال المشتركة.

 

واعاد الاتراك التشديد على التزامهم باقامة منطقة صناعية في مدينة جنين بالضفة الغربية.

 

وكان حجم التجارة التركية - الفلسطينية قد بلغ العام الماضي حوالي 29 مليون دولار، بينما بلغت التجارة التركية - الاسرائيلية، كما تقول الصحيفة الاسرائيلية، حوالي 1.5 مليار دولار.

 

 

انشر عبر