شريط الأخبار

البردويل: تعنت عباس أفشل جهود المصالحة المصرية

06:36 - 15 تموز / يوليو 2010

البردويل: تعنت عباس أفشل جهود المصالحة المصرية

فلسطين اليوم – غزة

نفى صلاح البردويل، القيادي في حركة حماس، وجود أي تقدم في ملف المصالحة بعد زيارة رئيس لجنة المصالحة منيب المصري إلى قطاع غزة الأسبوع الماضي، مؤكدا أن إجراءات الرئيس محمود عباس هي التي أفشلت الدور المصري ودور الأمين العام للجامعة العربية من قبل.

 

وكان الأمين العام لجامعة الدول العربية عمرو موسى قد اجتمع مع خالد مشعل، رئيس المكتب السياسي لحماس، وبحث معه سبل الخروج من مأزق المصالحة التي لا تزال دون حل".

 

وقال البردويل: "إن الرئيس عباس رفض مقترحات وفد المصالحة، كما رفض الورقة التي قدمها مؤخرا للأمين العام للجامعة"، مشيرا إلى أن المصالحة تحتاج إلى التحرر من الفيتو الأمريكي.

 

وأضاف: "لقد رفض عباس كل المبادرات التي قدمت للمصالحة، وقام بسحب تفويض اللجنة، وطالبها بالعمل على إقناع حماس بوجهة نظره، على الرغم من أن هدف اللجنة توفير المناخ وتهيئة الأجواء للمصالحة، ولم يكتف بذلك بل تراجع عن الورقة التي قدمها عمرو موسى بعد أن رضخ للفيتو الأمريكي الرافض للمصالحة.

 

وأشار البردويل إلى وجود قناعة لدى الوفد كما كانت لدى عمرو موسى بضرورة إتمام المصالحة لكنها اصطدمت بالفيتو الأمريكي، مؤكدا أن المطلب الآن من حركة فتح هو أن تتحرر منه.

 

ودعا البردويل مصر إلى الموافقة على دمج الملاحظات في ورقتها حتى تتم المصالحة بين فتح وحماس، مشددا على أن هذا هو المخرج الوحيد للمصالحة في ظل التعنت من قبل السلطة.

 

من ناحيته أكد الدكتور مصطفى البرغوثى، أمين عام المبادرة الفلسطينية وعضو وفد المصالحة، على وجود آلية مقبولة مبدئيا من الأطراف الفلسطينية لإيجاد تفاهمات لتجاوز العقبات أمام إتمام المصالحة والوصول للتوقيع على الورقة المصرية للمصالحة.

 

انشر عبر