شريط الأخبار

الكيان الصهيوني يخشى استخدام حزب الله للأنفاق في أي هجوم جديد عليه

01:09 - 14 تموز / يوليو 2010

الكيان الصهيوني يخشى استخدام حزب الله للأنفاق في أي هجوم جديد عليه

فلسطين اليوم – وكالات

كشفت تقارير صهيونية أمس الثلاثاء، أن ثمة مخاوف متزايدة داخل المؤسسة العسكرية الصهيونية من احتمال حفر حزب الله اللبناني لأنفاق تصل بين لبنان والكيان يمكن من خلالها شن هجمات على أي من التجمعات الاستيطانية القريبة من الحدود أو نقاط تابعة لجيش الاحتلال.

 

وقالت صحيفة "جيروزاليم بوست" إلى أنه مع بقاء المخاوف من محاولة الحزب اختطاف جنود إسرائيليين، كما فعل مرتين من قبل، فإن هناك مخاوف جديدة بشأن إمكانية أن يحاول من أسمتهم بــ "إرهابيون" دخول الكيان عبر الأنفاق والوصول إلى أي من التجمعات الحدودية مثل "شلومي"، والتحصن داخل أحد المنازل مع مدنيين.

 

وأضافت أن هناك مخاوف أيضا من أن يستغل الحزب مثل هذه الأنفاق في زرع متفجرات أسفل وبالقرب من النقاط التابعة للجيش الإسرائيلي، وذلك بالأخذ في الاعتبار نجاح المقاومة الفلسطينية في تنفيذ مثل هذا المخطط عام 2004 عندما فجرت نفقا أسفل نقطة للجيش الإسرائيلي جنوبي غزة ما أسفر عن مقتل 5 جنود.

 

ويخشى قادة القوات المتواجدة قرب الحدود من أن أي "هجوم" مستقبلي لحزب الله لن يتضمن فقط إطلاق صواريخ وقذائف هاون، وإنما أيضا سيقترن بمحاولات خطف وتسلل إلى أي من التجمعات القريبة من الحدود.

 

وكشف الاحتلال الأسبوع الماضي، وللمرة الأولى، معلومات مخابراتية زعمت أنها تتعلق بنشاطات حزب الله داخل قرى جنوب لبنان، وكذلك مواقع مستودعات أسلحة وصواريخ الحزب.

 

وردت الحركة على هذا بالتحذير من أن لديها قائمة بأهداف إسرائيلية يمكن استهدافها في حال اندلاع حرب جديدة.

 

 

انشر عبر