شريط الأخبار

القرضاوي زيارة القدس تحت الاحتلال "عار"

08:18 - 13 كانون أول / يوليو 2010


القرضاوي زيارة القدس تحت الاحتلال "عار"

فلسطين اليوم: وكالات

وصف الدكتور يوسف القرضاوي -رئيس الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين - دعوات بعض مسئولي الأنظمة العربية بزيارة القدس الشريف في ظل الاحتلال بـ"العار".

 

وأكّد القرضاوي في افتتاح دورة المعارف المقدسية التي نظّمتها لجنة القدس باتحاد الأطباء العرب صباح اليوم الثلاثاء، أن الشرع الإسلامي والرؤية السياسية المعاصرة تجرم تلك الدعوات التي تعطي الشرعية للمحتل صفة اعتبارية بتلك الزيارات.

وأوضح أنّ القدس قضية الأمة الإسلامية والعربية، وأنّ حالة التراجع العربي علي المستويات السياسية والرسمية دفعت بالاحتلال إلى تنفيذ مخططه الاستيطاني.

 

وأضاف القرضاوي: " الخطر الذي تواجهه القدس، تواجهه كل الدول العربية والإسلامية التي تنازلت عن كرامتها وتاريخها وحضارتها أمام الضغوط الصهيوأمريكية"، مشيرًا إلى أن التخلي عن المقاومة كان بداية النهاية لحالة الانهيار العربي التي تشهدها الساحة الحالية.

 

كما أعرب عن حزنه لِمَا وصلت له حالة الانتكاسة التي أصابت حركة "فتح" بتخليها عن سلاح المقاومة، رغم تاريخها النضالي الطويل في الصراع العربي الاسرائيلي منذ كانت في أحضان جماعة الإخوان المسلمين إبان حرب فلسطين 1948، وحرب القناة 1951، ثم تراجعها الحادّ منذ اتفاقية أسلو ثُمّ مدريد وخارطة الطريق وأخيرًا أكذوبة المفاوضات غير المباشرة.

 

وحذّر من خطورة الحفريات الاحتلالية أسفل المسجد الأقصى وحملة التعديات والمخطط الاستيطاني الذي بدأ تنفيذه بوتيرة عالية في الفترة الأخيرة في ظلّ صمت عربي ودولي مريب، وكذلك استمرار الحصار على قطاع غزة، مؤكدًا أنّ الاحتلال ليس فقط خطرًا على الدولة الفلسطينية ولكنه خطر على المنطقة والعالم اقتصاديًا وسياسيًا واجتماعيًا.

انشر عبر