شريط الأخبار

القاهرة تحدد مواقفها من معبر رفح والمصالحة وقتلة الجندي

01:21 - 13 آب / يوليو 2010

القاهرة تحدد مواقفها من معبر رفح والمصالحة وقتلة الجندي

فلسطين اليوم-الحياة اللندنية

قال مصدر مصري موثوق به لـ «الحياة» إن مصر ترى أن الوقت لم يحن لعقد مفاوضات مباشرة بين الفلسطينيين والإسرائيليين، لافتاً إلى أنه «حتى هذه اللحظة لم يتحقق الإنجاز الكافي الذي يمهد لاتخاذ مثل هذه الخطة»، بالإضافة إلى أنه «يجب أن تأخذ المفاوضات غير المباشرة التي يرعاها الوسيط الأميركي جورج ميتشل وقتها حتى نرى نتيجة ملموسة على الأرض».

 

وعلى صعيد الاتصالات المصرية – الإسرائيلية في خصوص تشغيل المعابر، قال: «مصر تسعى جاهدة في جميع اتصالاتها مع الاسرائيليين الى فك الحصار عن قطاع غزة، وتطالب دائماً الجانب الإسرائيلي بضرورة تشغيل كل المعابر وإدخال المواد الضرورية اللازمة والمعونات لأهالي غزة لتخفيف المعاناة عنهم». اما بالنسبة الى تشغيل معبر رفح، فقال: «موقفنا واضح من هذه المسألة، معبر رفح لم ولن يعمل إلا وفق الاتفاقية الدولية لتشغيل المعابر التي وقعت عام 2005، وفي ظل وجود السلطة الفلسطينية.

 

وعلى صعيد الجهود التي يبذلها وفد من الشخصيات الفلسطينية والمستقلين لإنجاز المصالحة الفلسطينية، قال: «نشجع كل جهد في هذا الصدد، ونرحب بكل المساعي التي يمكن أن تقلل الفجوة بين الفرقاء، لكن بالنسبة الى المصالحة كلمتنا واضحة ومحددة، يجب على قادة حماس أن يوقعوا أولاً على الوثيقة التي أعدت للمصالحة، ويحددوا لنا أسماء قتلة الجندي المصري، حينئذ على الرحب والسعة».

انشر عبر