شريط الأخبار

مخيمات "الجهاد الإسلامي": برامج تعبوية تعزز ثقافة الوحدة الوطنية

08:30 - 13 تموز / يوليو 2010

مخيمات "الجهاد الإسلامي": برامج تعبوية تعزز ثقافة الوحدة الوطنية

فلسطين اليوم-غزة

بدأت المخيمات الصيفية التابعة لحركة الجهاد الإسلامي في فلسطين، فعالياتها المجتمعية، حيث زار الأشبال والزهرات أسر الشهداء والأسرى في كافة مناطق قطاع غزة بالأمس .

 

وقال الأستاذ وليد حلس الموجه العام لمخيمات الجهاد الإسلامي خلال تفقده ووفد من قيادة الحركة لعددٍ من المخيمات جنوب قطاع غزة:" إن الأداء الذي شاهدناه كان متميزاً وأثلج صدورنا"، مبيِّناً أن الهدف من هذه الفعاليات هي تنشئة أبنائنا على مبادئ الوفاء لتضحيات أبناء شعبنا الذين ارتقوا شهداء وكذا أولئك الذين يقبعون خلف قضبان الأسر من أجل أن ننعم بالحرية.

 

وشدد حلس في كلمةٍ موجزة أمام الأشبال والزهرات خلال الجولة، على ضرورة ترسيخ المفاهيم الدينية السمحة، ونشر ثقافة التسامح والمحبة بين الناس، وتعزيز ثقافة الوحدة الوطنية، لخلق مجتمع متماسك وقادر على مواجهة التحديات والمخاطر التي يتعرض لها الشعب الفلسطيني

 

 

ولفت الموجه العام لمخيمات الجهاد الإسلامي النظر إلى أن ما يميز مخيمات حركته للعام 2010م، هي أنها تحمل رسائل مهمة، في مقدمتها الوفاء لدماء شهداء "أسطول الحرية" الذين هبوا لنصرة غزة المحاصرة، وثانيها برامجها التعبوية والتربوية والتثقيفية التي تعزز لدى أشبالنا وزهراتنا ثقافة المقاومة والصمود والارتباط بالأرض والمقدسات التي تتعرض للتهويد والاغتصاب من قبل عصابات الإرهاب الصهيونية.

انشر عبر