شريط الأخبار

جنين:وفاة والد أسير من "الجهاد" حُرم من زيارته منذ سنوات

10:28 - 12 تموز / يوليو 2010

 جنين: وفاة والد أسير من "الجهاد" حُرم من زيارته منذ سنوات

فلسطين اليوم: جنين

توفي في بلدة عرابة جنوب جنين ، والد الأسير " سامي عريدي " عن عمر يناهز السبعين عاما.

وكان الحاج عيسى عارف عريدي (أبو أحمد) ممنوعا من زيارة ولده الأسير " سامي " الذي يقبع في سجن جلبوع المركزي منذ سنوات طويلة ، بحجة " المنع الأمني".

وقد تقدم أسرى حركة الجهاد الإسلامي في سجون الاحتلال وأبناء الحركة في عرابة من أخيهم الأسير سامي وذويه بأحر التعازي وأصدق مشاعر المساواة في هذا المصاب الجلل.

وفي السياق ذاته تقدم الشيخ خضر عدنان – الناطق الرسمي السابق باسم حركة الجهاد الإسلامي في الضفة الغربية – بأحر التعازي من الأخ الأسير سامي وذويه ، مؤكداً وقوفه وجميع قيادات وأبناء الحركة إلى جانب أسرة الفقيد في هذا المصاب الجلل .

يذكر بأن الأسير " سامي عيسى عريدي " ( 30 عاماً ) وهو أعزب ، ومعتقل منذ التاسع عشر من آب/أغسطس عام 1999 ومحكوم بالسجن لمدة 20 عاما بتهمة الانتماء لـ " حركة الجهاد الإسلامي " ومقاومة الاحتلال، وهو ينحدر من أسرة مجاهدة حيث سبق وأن تعرض عدد من أشقائه للاعتقال والمكوث في سجون الاحتلال لفترات متفاوتة.

وكان الحاج " أبو أحمد " وقبل وفاته يأمل بإتمام " صفقة شاليط " والإفراج عن نجله الأسير " سامي " وباقي أفراد مجموعته السبعة من أبناء عرابة في إطارها ، وعودته إلى بيته واحتضانه ، لكن أمله لم يتحقق ، حيث فارق الحياة ، فيما لا يزال نجله " سامي " في سجون الإحتلال ومعه باقي أفراد مجموعته السبعة والذين يقضون أحكاماً بالسجن تتراوح مابين 20 و27 عاما ، والمعتقلين منذ عام 1999 .

وذكر الشيخ " خضر عدنان " بأن أكثر من ( 40 ) أسيراً من عرابة يقبعون في سجون الاحتلال بينهم ستة محكومون بالسجن المؤبد

انشر عبر