شريط الأخبار

البردويل: زيارة ديسكن الى رام الله و جنين اثم و جريمة وطنية

03:19 - 12 آب / يوليو 2010

البردويل: زيارة ديسكن الى رام الله و جنين اثم و جريمة وطنية

فلسطين اليوم – غزة

استنكر د. صلاح البردويل القيادي فى حركة المقاومة الإسلامية "حماس" زيارة رئيس الشابك الصهيونى يوفال ديسكين إلى الضفة الغربية، معتبراً الزيارة جريمة وطنية كبرى وانغماس في وحل التعاون الأمني.

 

هذا وكشف صحيفة هآرتس العبرية اليوم الإثنين، عن زيارات سرية قام بها كلاً من رئيس الشاباك يوفال ديسكين، وقائد جيش الإحتلال في الضفة الغربية نيتسان ألون،وعدد من الضباط الصهاينة لمدن رام الله وجنين وقلقيلية قضوها في ضيافة أجهزة عباس.

 

وقال البردويل فى تصريح صحفي له اليوم الاثنين":إن الطريق إلى المصالحة لابد أن تدوس بأقدامها كل أشكال التعاون الأمني مع الاحتلال ، وليس عبر بوابة خارطة الطريق سيئة السمعة التي يريدها عباس ومن حوله".

 

وأكد أن زيارة ديسكين إلى الضفة الغربية تؤكد حالة الغيبوبة السياسية التي تعيشها سلطة فتح تحت وطأة المصالح الشخصية لقياداتها والانغماس في حالة الإثم الوطني.

 

وأضاف":سلطة فتح تحارب كل ما هو وطني، وتروج لمشروع تسوية يقوم على أساس المقاولة الأمنية للاحتلال في مقابل الرواتب التي يقدمونها لموظفيهم ومقابل الامتيازات الشخصية التي يتمتعون بها.

 

وقال البردويل ": نحن لا نستغرب مثل هذه التصرفات"،مؤكداً أنها تأتى فى سياق التعاون الأمني مع الاحتلال الصهيوني ضد حركة حماس المقاومة الفلسطينية، مضيفاً أن هدفه الأساسي هو استمرار قمع حماس و المقاومة.

انشر عبر